• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قبل يومين من انتهاء الاختبارات النهائية

9 متنافسين على المركز الأول في «دبي للقرآن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكد المتابعون لفعاليات مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم، أن هناك 9 متسابقين حتى يوم أمس الأول الخميس، لم يقعوا في أي خطأ ظاهر في الحفظ، حيث لم يدق لهم جرس لجنة التحكيم، للتنبيه بارتكاب خطأ، وجميعهم أحكام التجويد عندهم ممتازة، مما يجعلهم يتنافسون على المراكز العشرة الأولى، ومن أشهرهم البنغالي والسعودي.

وأشار المتابعون إلى أن يوم أمس الجمعة، واليوم السبت، سيتم اختبار 14 متسابقاً، يمكن أن يكون لهم دور في تغيير ترتيب المراكز الأولي، لافتين إلى أنه يوجد تنافس قوي بين المتسابقين، وفوارق بسيطة في الدرجات خاصة بالنسبة لمراكز لائحة الشرف للعشرة الأوائل.

وتنظم المسابقة ظهر يوم غد الأحد، دورة في الأداء الصوتي لجميع المتسابقين المشاركين في الدولة الحالية، وتهدف إلى تحسين الأداء والقراءة بطريقة أفضل، وتركز الدورة على اختيار المقام الصحيح في التلاوة واختيار طبقات الصوت المناسبة للمتسابق، وكذلك تناقش موضوع تقليد القراء، وأهمية أن يتم الفصل بين تقليد الشيخ الذي أفضله، والشيخ الذي تتناسب طبقات صوته مع طبقات صوت المتسابق، بالإضافة إلى تناول موضوع الأداء التصويري لمعاني الآيات القرآنية.

وتنظم جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، مساء يوم غد الأحد مسابقة أجمل الأصوات، التي سيختار لها على الأغلب أفضل 10 متسابقين من حيث الصوت والالتزام بأحكام التجويد، والإعلان عن أفضل 3 متسابقين أو 5 متسابقين، ويتم تكريمهم.

وكانت تواصلت اختبارات المتسابقين من حفظة كتاب الله تعالى في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في غرفة تجارة وصناعة دبي وكان سبعة من المتسابقين قد خاضوا هذه الاختبارات أول أمس منهم ستة متسابقين، قرأوا برواية حفص وهم عبدالله عيسى عبدالوهاب من الصومال وهارون محمدو حسن من النيجر وأحمد سليمان السعد من الكويت وحذيفة محمد باتيل من مالاوي ومحمد عادل منشي من زامبيا ومهدي باري من غينيا بيساو، أما المتسابق الجزائري صلاح الدين قسول فهو الوحيد من بين المتسابقين، الذي قرأ برواية ورش. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض