• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

دعا بغداد لحوار جاد .. ومحتجون يقتحمون مبنى البرلمان الكردي

بارزاني يرفض تمديد ولايته والبرلمان يوزع صلاحياته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

سرمد الطويل، الاتحاد (بغداد، السليمانية، أربيل)

رفض رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أمس، تمديد ولايته في منصب الرئاسة بانتهائها أواخر الشهر الجاري، مشدداً على أنه سيبقى أحد أفراد قوات البيشمركة الكردية، كما دعا الأطراف السياسية الكردية للإسراع في إيجاد حل تجنباً لحدوث فراغ قانوني في مهام رئيس الإقليم، التي صادق البرلمان جلسة مسائية على توزيعها على السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية، واقتحم نحو 60 محتجا مبنى برلمان الإقليم، احتجاجا على عقد جلسة نقل صلاحيات بارزاني. في حين بدأت جولة ثانية من المحادثات بين القوات العراقية ومقاتلي البيشمركة في سبيل حل النزاع بشأن السيطرة على المعابر الحدودية في الإقليم بعد تمديد المهلة الممنوحة لـ24 ساعة أخرى، وسط تفاقم الغضب الشعبي من تأخر صرف الرواتب «المتأخرة أساساً».

وقال بارزاني في رسالته التي تليت أمس، بافتتاح جلسة لبرلمان كردستان «بعد الأول من نوفمبر، سوف لن أستمر في هذا المنصب وأرفض الاستمرار فيه، ولا يجوز تعديل قانون رئاسة الإقليم وتمديد عمر الرئاسة».

وأضاف «أطلب من البرلمان عقد جلسة لتفادي وقوع فراغ قانوني في مهمات وسلطات رئيس الإقليم، ومعالجة هذا الأمر»، مؤكدا «سأبقى مقاتلا في البيشمركة، وسأكون وسط جماهير الشعب وأستمر في الكفاح والنضال لنيل حقوق الشعب الكردي والحفاظ على مكتسبات الكرد».

وكان برلمان الإقليم قرر تجميد عمل هيئة رئاسة الإقليم التي تضم بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني ونائبه كوسرت رسول، وهو أحد قادة الاتحاد الوطني الكردستاني ورئيس ديوان الرئاسة فؤاد حسين.

وصدر قرار تجميد أنشطة بارزاني الرئاسية بسبب عدم تمديد برلمان الإقليم ولايته الرئاسية مجدداً بشكل قانوني، مما ينهي صلاحياته الرئاسية. وبحث برلمان الإقليم أمس، توزيع سلطات الرئاسة على السلطات الثلاث في الإقليم التشريعية والتنفيذية والقضائية. ولم يلبث أن صادق في الجلسة الثانية على توزيع صلاحيات رئيس الإقليم على السلطلت الثلاث. وذكرت قناة «رووداو» أن 70 عضوا برلمانيا صوتوا بنعم، بينما صرت 23 آخرون بـ»لا» ... المزيد