• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وقف الفهيم يقدم أكثر من 9 ملايين درهم لمؤسسات تعليمية وصحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

أبوظبي (وام)

قدم وقف عبدالجليل الفهيم وعائلته تسعة ملايين و305 آلاف و929 درهماً، مساعدات اجتماعية ودعم لمؤسسات تعليمية وصحية وإنسانية ومشاريع وبرامج موسمية، وذلك خلال العام الذي ينتهي في نهاية شهر مارس 2015.

وقال الوقف في تقريره الصادر خلال شهر رمضان، إن قيمة المساعدات طالت ثلاثة آلاف و376 أسرة عدد أفرادها 62 ألفاً و360 شخصاً، إضافة إلى 15 مؤسسة تعليمية واجتماعية وصحية وانسانية.

وذكر التقرير أن قيمة المساعدات الاجتماعية التي قدمت لحالات إنسانية خاصة وزكاة رمضان وديون وعلاج بلغت نحو ستة ملايين و326 ألفا و427 درهما، بينما وصلت توزيعات الزكاة إلى 746 ألفا و800 درهم، والمشاريع والبرامج الموسمية بلغت قيمتها 563 ألفا و902 درهم، وهي عبارة عن افطار صائم، وتوزيع زكاة الفطر، وكسوة العيد، والاضاحي، إضافة إلى مصاريف بناء المساجد خارج الدولة.

أما مساعدة المؤسسات، فقد أشار التقرير إلى أنها بلغت نحو 536 ألفا و800 دره،م وتضم 15 مؤسسة تعليمية وصحية واجتماعية وإنسانية.. فيما وصلت قيمة جائزة التفوق العلمي إلى 632 ألف درهم، وبلغت قيمة مساعدات الإغاثة لحملة «تراحموا» 500 ألف درهم.

من جانبه، قال عيسى عبدالجليل الفهيم أمين عام الوقف، إن الوقف يسعى من خلال مساعداته التي يقدمها للمؤسسات والمراكز الخيرية وذات النشاط الانساني للتفاعل مع قضايا المجتمع وتلمس حاجاته والمساهمة في تذليل المشاكل التي تعاني منها الفئات الأشد حاجة والضعيفة.

وأشاد الفهيم بالنجاحات التي حققتها هذه الجمعيات في مجال المساعدات التي تقدمها للمحتاجين سواء داخل الدولة أو خارجها، والتي جعلت الدولة تتصدر قائمة الدول التي لها باع طويل في مجال العمل الإنساني، ولذلك فهي تستحق الدعم والمساندة في كل المجالات.. مشيرا إلى أن المؤسسات الأخرى ترعى الفئات التي تحتاج إلى رعاية خاصة. وأضاف أن وقف عبدالجليل الفهيم يقدم العون سنويا لنحو 18 مركزا ومؤسسة وجمعية في الدولة. وذكر الفهيم أن الوقف الفهيم يسترشد بمبادئ القيادة الرشيدة للدولة وأهدافها في تقديم العون لكل محتاج في المجتمع والمشاركة في دعم المؤسسات والجمعيات المجتمعية لتقوم بواجبها تجاه مواطنيها.

وأشار إلى أن الوقف يقدم العون إلى كل فئات المجتمع المحتاجة من كفالة الأيتام ورعاية الأسر المتعففة وتقديم يد العون والمساعدة للأرامل والمطلقات وذوي الدخل المحدود وذوي الإعاقة والإنفاق في مختلف أوجه البر، والتعاون مع المؤسسات ذات النفع العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض