• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حمدان قاسم ووليد أحمد أولى صفقات الشارقة

«الملك» يبحث عن القوة «الضاربة» في بلاد «السامبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

«25» يوماً بالنمسا و «3» مباريات ودية تجهز الفريق للموسم الجديد.

عماد النمر (الشارقة) يسعى فريق الشارقة إلى النهوض من جديد بعد كبوة الموسم المنتهي، حيث بدأ الفريق في تعديل أوضاعه عقب نهاية الموسم الذي شهد العديد من الإخفاقات أدت به للتراجع بشدة إلى المركز الثاني عشر في جدول دوري المحترفين، وكانت البداية بالتقرير الذي قدمه الجهاز الفني بقيادة البرازيلي باولو بوناميجو الذي حدد فيه احتياجات الفريق للموسم الجديد وأعطت له الإدارة الشرقاوية الضوء الأخضر من أجل تجديد الدماء، فكانت الخطوة الأولى هي تحديد عدد اللاعبين الذين سيتم الاستغناء عنهم، وشملت القائمة اللاعب البرازيلي ليوناردو ليما الذي لعب 11 مباراة فقط لكنه استمر على ذمة الفريق حتى نهاية الموسم رغم استبداله في الانتقالات الشتوية، وكذلك اللاعب درويش أحمد الذي لعب مباراتين فقط،ثم استغنى المدرب عن خدماته من منتصف الموسم وظل يتدرب بصحبة ليوناردو ليما في الفترة الصباحية حتى نهاية الموسم. كانت الخطوة التالية هي تحديد قائمة المغادرين الأخيرة التي ضمت المدافع عبد الله تراوري واللاعب علي السعدي الذي خاض مع الفريق 11 مباراة، واللاعب أحمد خميس الذي ابتعد عن الفريق لانضمامه إلى الخدمة الوطنية، واللاعب المخضرم سالم خميس الذي خاض 9 مباريات فقط خلال الموسم، والمدافع المخضرم عبد الله درويش الذي خاض 20 مباراة، وكذلك الثنائي البرازيلي رودريجو كوستا وماريون، حيث لم يقدما العطاء المنتظر من أجل مساعدة الفريق في احتلال مركز جيد بجدول المسابقة، وطلب المدرب بوناميجو استبدالهما. ثم كانت خطوة التعاقدات الجديدة لسد النقص في الصفوف، وجاءت البداية بتجديد تعاقد المدافع المخضرم بدر عبد الرحمن الذي خاض مع الفريق 17 مباراة في مسابقة الدوري، وكذلك اللاعب فايز جمعة الذي خاض 8 مباريات، ثم أعلن الشارقة عن التعاقد مع مدافع نادي الشباب المعار إلى نادي الإمارات حمدان قاسم (26 عاماً) لمدة موسم واحد قابل للتجديد ويأتي التعاقد مع حمدان قاسم لتعويض خروج عبد الله درويش في مركز الظهير الأيسر، وبذلك يتكامل خط الدفاع بوجود حمدان قاسم، وعبد الله غانم، وشاهين عبد الله،وماورسيو راموس، وبدر عبد الرحمن.

ثم أعلن الشارقة تعاقده مع لاعب وسط فريق عجمان وليد أحمد (29عاماً) عقب اجتيازه الفحص الطبي ليكون ثاني صفقات الموسم الجديد في صفقة انتقال حر، عقب انتهاء عقد اللاعب مع الفريق البرتقالي.

بعد ذلك بدأ المدرب بوناميجو رحلة البحث عن ثنائي أجنبي خلال فترة تواجده بالبرازيل بعدما فوضته الإدارة في انتقاء اللاعبين حسب رؤيته وحاجة الفريق، وتم تداول أكثر من اسم خلال الأيام الماضية عبر مصادر برازيلية كان على رأسهم اللاعب «فرانسيسكو ريثلي» لاعب وسط نادي سبورت ريسيفي البرازيلي، ثم برز اسم اللاعب «ديجو سوزا» قبل أن يظهر اسم اللاعب «ماكسويكل ريجنالدو» لاعب أتليتكو مينيرو.

وعلمت «الاتحاد» أن رئيس مجلس الإدارة يتواجد الآن في البرازيل من أجل التعاقد مع الثنائي الأجنبي حسب اختيارات المدرب بوناميجو، وموافقات اللاعبين المختارين وأنديتهم للانضمام للشارقة، وقد تبرز أسماء جديدة غير التي تم تداولها مؤخراً، حيث تتكتم الإدارة على المفاوضات التي تجريها مع لاعبين برازيليين. ويحتاج فريق الشارقة إلى لاعب ارتكاز يكون قادراً على إدارة الملعب بشكل جيد،وعمل نقلة نوعية في وسط الشارقة الذي عاني كثيراً في الموسم الماضي، منذ انتهاء عقد الكوري كيم يونج وإصابة اللاعب «فليبي»،ثم إصابة لوان دوي لوزا وعدم توفيق ليوناردو ليما، كما يحتاج إلى صانع ألعاب مهاري يكون عوناً لهداف الفريق البرازيلي فاندرلي الذي قدم موسماً جيداً جداً مع الفريق في أول موسم له، رغم عدم وجود صانع ألعاب مستقر مع الفريق طوال الموسم. وسوف يبدأ الفريق تجمعه الداخلي اعتباراً من السابع من الشهر المقبل على أن يتم الكشف الطبي على جميع اللاعبين لمدة أربعة أيام، ثم تجهيز الفريق لمدة أسبوع قبل السفر إلى المعسكر الخارجي في النمسا، حيث استقرت الإدارة الفنية على بدء المعسكر اعتباراً من يوم 18 يوليو المقبل حتى 12 أغسطس المقبل، ولمدة 25 يوماً تقريباً، حيث يتخلل المعسكر إقامة ثلاث مباريات ودية متدرجة المستوى مع الفرق الموجودة في التوقيت نفسه في النمسا.

8- البرازيلي ماريون ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا