• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

الهيئة تكرم 210 من كوادرها التطوعية

95 ألف ساعة عمل إنساني لمتطوعي «الهلال» محلياً ودولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

بدرية الكسار (أبوظبي)

بلغ عدد الساعات التطوعية التي نفذها متطوعو هيئة الهلال الأحمر داخل الدولة وخارجها خلال العام الحالي 94 ألفاً و817 ساعة تطوعية، بحسب راشد مبارك المنصوري، نائب الأمين العام للشؤون المحلية بهيئة الهلال الأحمر. جاء ذلك خلال الحفل السنوي الذي نظمته الهيئة الليلة قبل الماضية بفندق ريتز كارلتون أبوظبي، لتكريم 210 من كوادرها التطوعية بمختلف فئاتهم تقديراً لجهودهم المتميزة في خدمة الشرائح الإنسانية محلياً ودولياً.

وحضر حفل التكريم الدكتور محمد عتيق الفلاحي، أمين عام الهيئة، وعدد من مديريها وفروعها بالدولة، إلى جانب المكرمين من المتطوعين ومختلف الجهات المتعاونة مع الهلال في تنفيذ العمل التطوعي من هيئات رسمية ومؤسسات خاصة تدعم مبادرات الهيئة المجتمعية، وتقدم يد العون والمساعدة لكل أفراد المجتمع.

وأكد راشد مبارك المنصوري أن القيادة العليا للهلال تتابع عن كثب المبادرات النبيلة للمتطوعين، وتثمن مواقفهم الإنسانية المشرفة تجاه الشرائح والفئات الضعيفة داخل الدولة وخارجها، كما توجه دائماً بتعزيز قيم العمل التطوعي في المجتمع لاستقطاب كوادر تطوعية مؤهلة تقود مسيرة الهلال الأحمر نحو المزيد من التميز والعطاء الإنساني، لافتاً إلى أن ما يقدمه متطوعو الهيئة من أعمال إنسانية وتضحيات عظيمة يعزز دور الدولة الرائد في هذا المجال الإنساني وجهود الهلال الأحمر في مساعدة الفئات المحتاجة والضعيفة أينما كانوا وفي أي وقت.

ونوه بأن الهيئة ومنذ نشأتها في العام 1983 تمد يد العون للضعفاء بتنفيذ العديد من البرامج الإنسانية الموسمية وغير الموسمية داخل الدولة وخارجها، ليستفيد من عطاء الهلال الإنساني ملايين من البشر في جميع أنحاء العالم وتعبئة طاقات المتطوعين البشرية والمادية وتوجيهها إلى عمل اجتماعي وإنساني، والوصول بمساعدات الهيئة الإنسانية لمن هم في أشد الحاجة للمساعدة، مدركين بحسهم الإنساني أن التطوع لبنة أساسية تبنى عليها التنمية المجتمعية وقيمة إنسانية رفيعة لجعل البشر وخدمتهم المقصد الأساسي لأي نشاط إنساني. وتهدف الهيئة إلى بث روح التطوع وتحفيز عامة شرائح المجتمع للانضمام إلى مسيرة العمل التطوعي بالهلال الأحمر، وذلك عبر التسجيل إلكترونياً أو التسجيل مباشرة لدى إدارة المتطوعين بالأمانة العامة أو فروع الهيئة.

وأكد راشد محمد الخطيبي الكعبي، مدير إدارة المتطوعين بالهلال الأحمر أن الهيئة جعلت باب التطوع مفتوحاً للجميع وبكل سهولة، وذلك من خلال التقدم بطلب التطوع عبر بوابة الهلال الأحمر الإلكترونية، حيث يقوم الراغبون في التطوع بتعبئة الاستمارة الإلكترونية وتحميل المرفقات المطلوبة، وخلال فترة قصيرة يستلم المنتسب رسالة نصية عن حالة الطلب وبعد استلام الموافقة يتم التواصل مع المتطوع الجديد لإلحاقه بدورات تدريبية حول التطوع ومفاهيم القانون الدولي الإنساني ودورات الإسعافات الأولية، وصولاً إلى مرحلة الدورات المتقدمة والتخصصية، بعدها يصبح المتطوع جاهزاً للانخراط في كل المهام والأعمال التطوعية للهيئة.

والتقت «الاتحاد» عدداً من المتطوعين.. وقالت هنية عثمان حسن محجوب: «تطوعت مع الهلال الأحمر منذ 1998 وأنجزت 450 ساعة تطوعية كعضو في لجنة طبية ومساعدة ومحاضر في الإسعافات الأولية في المنظمة الدولية، بالإضافة إلى كوني مدربة في الصحة المهنية أوشا الأميركية»، لافتة إلى أن تقديم أي خدمة تطوعية إنسانية فيها الأجر الكبير ويخلق المودة والتراحم بين الأفراد، بالإضافة إلى الاستفادة من طاقات الشباب الإبداعية وتعزيز شعور الشعور بالرضا عن النفس.

وقالت أمل محمد السيد، المتطوعة منذ عشر سنوات والحاصلة علي جائزة خليفة: «التحقت في العديد من البرامج والدورات والإسعافات الأولية ولغة الإشارة، لا شك أن العمل الإنساني التطوعي شعور جميل جداً لاي شخص عندما يقدم خدمة أسعد فيها الآخرين من دون مقابل»، وبدوره قال خالد عبدالكريم الملا: «أشعر بالفخر والاعتزاز لالتحاقي بإدارة المتطوعين في الهلال الأحمر، حيث التحقت منذ 8 سنوات وأصبحت عضواً في إرسال المساعدات الإنسانية، وشاركت في دورات الإسعافات الأولية والفريق المتأهب في المنطقة الغربية، بالإضافة إلى المشاركة في البرامج والفعاليات التي تنظمها إدارة المتطوعين في الهلال الأحمر.

وأشار عبدالله عبدالقادر الشحي، المتطوع منذ 6 شهور، إلى التحاقه بدورات تدريبية في الإسعافات الأولية، إلى جانب المشاركة في البرامج التي تطلقها هيئة الهلال الأحمر، ومنها توزيع الأضاحي والمواد الغذائية في شهر رمضان المبارك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا