• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تفقد مستشفيات الظفرة

عبدالله آل حامد: ملتزمون بتوفير أفضل الخدمات الصحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، التزام الدائرة بتوفير أفضل الخدمات الصحية لسكان الإمارة، وسعيها المستمر لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية وتطوير خدمات الرعاية الصحية من خلال الابتكار، واستخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا ورفد القطاع بالكوادر الطبية للارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية في الإمارة. ونوه معاليه بدعم القيادة الرشيدة للقطاع الصحي والارتقاء به، وحرصها على توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين.

جاء ذلك خلال زيارة ميدانية قام بها معاليه إلى مستشفيات الظفرة، يرافقه الدكتور مطر راشد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وحمد خميس المنصوري، المدير التنفيذي لمستشفيات الظفرة بالإنابة، حيث تضمنت زيارته كل من مستشفى دلما، ومستشفى السلع ومستشفى غياثي، واستهل معاليه زيارته والوفد المرافق له بتفقد مستشفى دلما، والذي يقدم خدماته التشخيصية والعلاجية في مجالات النساء والولادة والطب الباطني وطب الأطفال والأمومة والطفولة، ومنها تنفيذ حملات التطعيم، وإجراء فحوص اللياقة البدنية، وفحوص ما قبل الزواج، وتصوير الثدي الشعاعي، وتنفيذ المحاضرات التوعوية والتثقيفية لسكان المنطقة. هذا وبلغ عدد زوار العيادات الخارجية في مستشفى السلع حتى أكتوبر الحالي 8,800، في حين استقبل قسم الطوارئ 5,500 حالة طارئة، وبلغ عدد المرضى المنومين 290.

وانتقل معاليه لزيارة مستشفى السلع الجديد، والذي يعتبر من المشاريع الحيوية والاستراتيجية الجديدة في الظفرة والتي تشهد تزايداً كبيراً في التعداد السكاني، ويساهم مشروع مستشفى السلع في تقديم خدمات علاجية متطورة لأهالي السلع دون تكبد عناء السفر لمسافات طويلة ويتميز بتصميمه الذي يواكب أسلوب الحياة في المنطقة. ويعد مستشفى عاما يقدم الخدمات الصحية في التخصصات المختلفة، وتشمل خدمات النساء والولادة والعناية المركزة لحديثي الولادة، هذا وبلغ عدد زوار العيادات الخارجية في مستشفى السلع حتى أكتوبر الحالي 18,100 زائر، في حين استقبل قسم الطوارئ 12,300 حالة طارئة وبلغ عدد المرضى المنومين 700 مريض.

واختتم معاليه زيارته بمستشفى غياثي، الذي يقدم خدمات علاجية متطورة لأهالي المدينة وما جاورها، حيث تشمل خدماته التشخيصية والعلاجية مجالات النساء والولادة والطب الباطني، وطب الأطفال، والأمراض العينية والجلدية، وغسيل الكلى والعلاج الطبيعي بالإضافة إلى الجراحة العامة وجراحة العظام، وخدمات الطوارئ. كما يقدم خدمات العناية المركزة لحديثي الولادة وطب الأسنان التخصصي والقلبية والتي لم تكن موجودة سابقاً. هذا وبلغ عدد زوار العيادات الخارجية حتى أكتوبر الحالي 41,300 ألف زائر، في حين استقبل قسم الطوارئ 20 ألف حالة طارئة وبلغ عدد المرضى المنومين 2100 مريض. وقام المستشفى بإجراء 265 عملية جراحية و935 جلسة غسيل كلوي.

وتجول معاليه في مكاتب شؤون المرضى، وشدد على أن المريض يأتي في المقام الأول على أهمية الارتقاء بتجربة المرضى، وتسهيل حصولهم على خدمات الرعاية الصحية وصولاً لإسعادهم وليتمتعوا بصحتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا