• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

خلال احتفال المركز بإنجاز مبادرته وتوزيع أكثر من 160 ألف إصدار

جمال السويدي يؤكد دور «الإمارات للدراسات» التنويري في خدمة الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

احتفل «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة»، أمس، بإنجاز مبادرته الخاصة بعام القراءة 2016، (اقرأ مع مركز الإمارات)، وذلك في «قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» بمقر المركز في أبوظبي، بحضور نخبة من الباحثين والأكاديميين، ولفيف من الكتَّاب والصحفيين ورجال الإعلام.

بدأ الحفل بكلمة افتتاحية للدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أشار فيها إلى أن المركز أطلق هذه المبادرة استجابة لتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان 2016 عاماً للقراءة، حيث قام المركز بتوزيع 160 ألف إصدار، ليكون عاماً مختلفاً عن بقيَّة الأعوام، من حيث الأداءُ والفاعليةُ، ومن حيث انعكاسُه المعنويُّ على شعب الإمارات والمقيمين على أرضها، والعالم العربي أجمع. وأكد الدكتور السويدي، أن المركز حريص على القيام بدوره التنويري والحضاري، خدمةً للدولة والمجتمع، وإعلاءً لمكانة العلم والمعرفة، وقد استطاع من خلال مبادرته (اقرأ مع مركز الإمارات)، أن يسهم في ترسيخ ثقافة القراءة، واستطاع أن يسجل اسمه ضمن قائمة أبرز الأسماء التي أسهمت في إشاعة المعرفة هذا العام بتوزيعه أكثر من مئة وستين ألف إصدار، استفاد منها 845 من الهيئات الحكومية والجامعات والمعاهد والمدارس الحكومية والخاصة، وهو جهد سعى المركز من خلاله إلى مشاركة الآخرين في جهوده التنويرية وإنتاجه الفكري، استمراراً لأداء دوره الفاعل في التنوير الثقافي والمعرفي على الساحات المحليَّة والإقليميَّة والدوليَّة.

وأعقب هذه الكلمة الافتتاحية عرض فيلم تسجيلي عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، تم تسليط الضوء فيه على الدور المحوري والرائد الذي يقوم به المركز في بناء مجتمع المعرفة، وترسيخ قيمة القراءة، من خلال إصداراته العلمية التي تجاوزت الآن ألفاً ومئتي إصدار، فضلاً عن فعالياته العلمية والمعرفية والثقافية، التي تحظى بالمصداقية والاهتمام من جانب المؤسسات البحثية والجامعات ومراكز البحوث والدراسات، ليس في الإمارات فحسب، وإنما أيضاً في المنطقة ودول العالم أجمع.

وقدم محمد الحمادي، رئيس تحرير صحيفة «الاتحاد»، المدير التنفيذي للتحرير والنشر في «أبوظبي للإعلام»، محاضرة حول مبادرة (اقرأ مع مركز الإمارات)، ومدى إسهامها في تعزيز ثقافة القراءة في المجتمع، استهلها بتقديم الشكر والتقدير إلى الدكتور جمال سند السويدي، الذي أطلق هذه المبادرة المهمة تفاعلاً مع عام القراءة، مؤكداً أن هذه المبادرة لا تعد فقط إنجازاً لمركز الإمارات، وإنما للثقافة بوجه عام، نظراً إلى دورها الإيجابي في ترسيخ قيمة القراءة بين أفراد المجتمع الإماراتي.

وأشاد الحمادي، بجهود الدكتور جمال سند السويدي، لتعزيز ثقافة القراءة ونشر الوعي والمعرفة بالقضايا التي تهم الإمارات ودول المنطقة والعالم، وأكد أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أصبح منارة للفكر والثقافة والمعرفة، من خلال مبادراته المتنوعة التي تستهدف التشجيع على القراءة والمعرفة والاطلاع، ومن خلال دوره الرئيس في نشر الكتب والإصدارات العلمية لمفكرين وباحثين وخبراء من دول العالم أجمع، فهذا الدور هو دعم للكتاب وتشجيع لقيمة القراءة، خاصة في ظل ما تحظى به هذه الإصدارات من موضوعية ومصداقية لدى جمهور الباحثين والأكاديميين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا