• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

جامعة خليفة تعلن التفاصيل النهائية

مشاركة دولية كبيرة في مسابقة «محمد بن زايد للروبوت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

أعلنت جامعة خليفة التفاصيل النهائية لمسابقة محمد بن زايد العالمية للروبوت، التي تنظمها الجامعة وتقام من 16 وحتى 18 مارس من العام المقبل في حلبة مرسى ياس في أبوظبي. ويقدم التحدي العالمي للروبوتات في نسخته الافتتاحية مجموع جوائز يصل إلى خمسة ملايين دولار أميركي، ويتنافس فيها أفضل مصممي ومبرمجي الروبوتات في العالم.

وتتطلب المسابقة حلبة بمساحة كبيرة تتسع لإقامة ثلاثة تحديات منفصلة وتحدٍ ثلاثي رئيس، حيث يتطلب التحدي الأول أن تقوم الفرق المشاركة باستخدام طائرات دون طيار لتحديد وتعقب مركبة أرضية متحركة والهبوط عليها، مما يعني أنه يتوجب على الطائرات أن تكون قادرة على تحديد مكان وجود المركبة الأرضية المتحركة، وأن تطير في مسار وسرعة تلك المركبة، وأن تهبط على الموقع المستهدف أثناء حركة المركبة الأرضية.

أما التحدي الثاني، فيتطلب أن تجد مركبة أرضية دون سائق الموقع المستهدف، وأن تصل إلى لوحة تحكم، وأن تقوم بتشغيل صمام عليها، مما سيتطلب القدرة على التنقل في مسار، وتحديد مكان وجود اللوحة وتحديد مكان وجود الصمام واختيار الأداة المناسبة لإغلاقه.

ويتطلب التحدي الثالث وجود فريق من الطائرات دون طيار تعمل معاً البحث، وإيجاد وتتبع والتقاط ووضع مجموعة من الأجسام الثابتة والمتحركة، فيما سيتطلب التحدي الرئيسي وجود فريق من الروبوتات (الطائرات دون طيار والمركبات الأرضية بدون سائق) للتنافس في هذا الحدث الذي يجمع بين التحديات الثلاثة جميعها في آنٍ واحد.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، مدير جامعة خليفة: «سيكون هذا التحدي صعباً؛ لأن الهدف هو أن تقوم الفرق بالاستفادة ليس فقط من تكنولوجيا الروبوتات المعروفة اليوم ولكن أيضاً ابتكار تكنولوجيات جديدة. مما لا شك فيه أن التقنيات الناجمة عن هذه المنافسة سوف تنهض بمستوى بحوث الروبوتات العالمي، ونحن كجامعة ملتزمة بتعزيز البحوث والتطوير في مجال الهندسة والتكنولوجيا، حريصون على أن نشهد النتائج التي ستسفر عنها المسابقة». وأضاف: «تفخر جامعة خليفة بأن تكون منظماً لمسابقة محمد بن زايد العالمية للروبوت، كما أننا نتطلع إلى أن نقوم بالعمل نحو نمو واتساع سمعة المسابقة وموضوعاتها خلال السنوات المقبلة».

يذكر أن نسخة المسابقة الأولى قد حصلت على قدر كبير من الاهتمام الدولي، فقد تم مؤخراً اختيار 45 فريقاً مشاركاً من عدد من المؤسسات الأكاديمية والصناعية العالمية، بما في ذلك جامعة «كارنيجي ميلون» وفيرجينيا تك وجامعة «بيركيلي» في كاليفورنيا ومعهد جورجيا للتكنولوجيا من الولايات المتحدة وجامعة «كالجري» وجامعة بريتيش كولومبيا في كندا والمعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا «كايست»، وشركة الحلول الهندسية للروبوتات المتقدمة في ماليزيا والجامعة الوطنية لتكنولوجيا الدفاع في الصين.

بالإضافة إلى فرق من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، شاركت أيضاً فرق من كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية وإيطاليا وألمانيا وروسيا وسنغافورة وماليزيا وكندا وكوريا الجنوبية وإسبانيا حيث تم اختيارهم من بين أكثر من 316 فريقاً من 45 دولة عبروا عن رغبتهم في المشاركة في التحدي المقرر عقده في مارس 2017 بمجموع جوائز يصل إلى 5 ملايين دولار أميركي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا