• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مواجهة بين الفريقين الأكثر تعادلاً وخسارة

الوحدة والشعب.. محاولة مستميتة لـ «توفيق الأوضاع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ مواجهة صعبة وتحدٍ قوي يجمع الوحدة والشعب على ستاد آل نهيان بأبوظبي في الساعة الخامسة مساء اليوم في الجولة الـ 13 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث يرفع كل فريق شعار الانتصار، من أجل تحسين الصورة والخروج من موقعه الحالي والتقدم في جدول الترتيب.

ومن المفارقات أن المواجهة تجمع الوحدة الذي يعتبر أكثر الفرق تحقيقاً للتعادلات في البطولة برصيد 6 تعادلات، بينما فاز 3 مرات وخسر مثلها، والشعب الذي يعد الأكثر تعرضاً للخسارة في الدوري برصيد 9 هزائم، بينما فاز مرتين، وتعادل في مباراة واحدة، ويسعى كل فريق لتغيير وضعه، واستعادة توازنه مع ختام الدور الأول، حتى يدخل الدور الثاني بشكل مختلف.

ظل «العنابي» صاحب الأرض، يراوح مكانه بنزيفه المستمر للنقاط، وبعدما كان استعاد نغمة الفوز في الجولة قبل الماضية عاد وتعادل أمام دبي، وهو مطالب من جمهوره بمغادرة المركز العاشر، وزيادة حصيلته من النقاط ليصل بها إلى 18 نقطة.

ويفقد الفريق 7 من عناصره في مقدمتهم محمود خميس للإيقاف، بعد طرده في المواجهة السابقة، ومبارك المنصوري الذي تعرض لعقوبة انضباطية بالإيقاف 4 مباريات، ومحمد الشحي عيسى عبد الله وسالم جاسم للإصابة، وسهيل المنصوري ونايف سالم الموجودين مع المنتخب الأولمبي الذي يستعد للاستحقاق الآسيوي في عُمان، ورغم أن الكويتي حسين فاضل يشكو من الإصابة بكسر في عظمة الأنف تعرض لها في لقاء دبي الأخير، إلا أنه أدى عدداً من الحصص التدريبية، مرتدياً القناع، وهو ما يجعل وجوده في التشكيلة متوقعاً بنسبة كبيرة.

لكن الغيابات لا تشكل مشكلة لـ «أصحاب السعادة» الذي يملك مجموعة كبيرة من اللاعبين القادرين على تعويض النقص، فقط يحتاج الفريق لظهور المجموعة التي يتم الدفع بها بمستواهم الحقيقي، وأن يكونوا في قمة عطائهم، بعكس الفترة الماضية التي شهدت تبايناً كبيراً في مستوى اللاعبين، بالذات نجوم الخبرة الذين أصبحوا مطالبين أكثر من غيرهم من اللاعبين الشباب بالظهور الجيد.

أما الشعب فلا حول له ولا قوة، حيث يقبع في قاع الترتيب متقدماً بمركز واحد على عجمان الأخير الذي يتساوى معه برصيد 7 نقاط لكل منهما قبل بداية الجولة، وأجرى الفريق تغييراً فنياً للخروج من دوامة الهبوط، وسوف تمثل المباراة الظهور الأول لمدربه الجديد، ويسعى خلال المباراة لمواصلة مستوياته الجيدة التي قدمها في آخر جولتين، حيث قلب الطاولة على دبي في الجولة قبل الماضية، وحول تأخره إلى الفوز 2 ـ1 وخسر بصعوبة كبيرة أمام الشارقة الأكثر استقراراً وثباتاً في المستوى في الجولة الماضية في «ديربي الإمارة الباسمة»، ويفقد الفريق 3 من عناصره المهمة حيث يغيب معتز عبد الله وعلي ربيع للإصابة وعيسى علي للإيقاف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا