• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

تتيح للطلاب إنهاء دراستهم في بريطانيا

اتفاقية بين «الإمارات للدراسات المصرفية» وجــامعة «بانجـور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

وقع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وجامعة بانجور البريطانية المدرجة ضمن أفضل 25 جامعة عالمياً، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز الالتزام نحو الشراكة الحالية القائمة بين الطرفين، وتتيح الاتفاقية الفرصة لطلاب معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية لدراسة برامج الدبلوم المعتمد بالمعهد المعترف به عالمياً في مجال الدراسات المصرفية والمحاسبة، مع فتح الباب للطلبة لإنهاء سنتهم الدراسية الأخيرة في بريطانيا والحصول على شهادة البكالوريوس من جامعة بانجور ببريطانيا.

وبدوره، قال جمال الجسمي، مدير معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، «تعد الشراكة مع جامعة بانجور جزءاً مهماً من استراتيجية المعهد لتطوير الموارد البشرية للقطاع المصرفي والمالي والعمل على تأهيل الكوادر الوطنية بهدف إعداد قادة المستقبل في القطاع المالي والمصرفي، والعمل على مزج خبراتهم بالدراسة خارجياً.

وأضاف: نتشرف في المعهد أن نقوم بتوفير خيارات عديدة للدراسة والحصول على درجات أكاديمية من جامعات مرموقة عالمياً، مشيراً إلى أن جامعة بانجور حازت على المركز الأول على مستوى المملكة المتحدة في مجال البحوث المتعلقة بالدراسات المصرفية والمحاسبة والدراسات المالية».

وتعتبر جامعة بانجور من الجامعات المعروفة بتفوقها العلمي وتميزها الأكاديمي، من حيث مستواها التعليمي وبحوثها المبتكرة على مستوى العالم أيضاً، ويمثل موقعها في ويلز بالمملكة المتحدة وبالقرب من جبال سنودون موقعاً من أجمل المواقع الدراسية، والآمنة والجاذبة للطلاب الدوليين حتى أصبحت ضمن أفضل (25) جامعة عالمياً وفقاً لأفضل الخدمات السكانية للطلبة في عام 2011، ويقدم مركز اللغة الإنجليزية بالجامعة الدورات التعليمية ومهارات تعلم اللغة للطلبة الأجانب بنجاح وتميز منذ العام 1985. كما حصلت جامعة بانجور على المركز الأول على مستوى جامعات المملكة المتحدة لإدارة الأعمال وذلك للبحوث التي قامت بها في مجال المحاسبة والدراسات المالية وفقاً لأحدث تقييم للأبحاث قامت به حكومة المملكة المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا