• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

يستمر حتى 24 يناير المقبل في 6 مواقع

افتتاح «مهرجان الفنون الإسلامية» التاسع عشر في متحف الشارقة للفنون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

محمد عبدالسميع (الشارقة)

افتتح الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو حاكم الشارقة، صباح أمس الأربعاء، مهرجان الفنون الإسلامية التاسع عشر، في متحف الشارقة للفنون، بحضور عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام، ومحمد القصير مدير الإدارة الثقافية بالدائرة المنسق العام للمهرجان.

وقد تفقد الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي مجموعة المعارض المقامة بمتحف الشارقة للفنون وعددها 34 معرضاً، واستمع إلى شرح من الفنانين أصحاب الأعمال المشاركة في فعاليات المهرجان.

ويستمر المهرجان حتى 24 يناير المقبل، في 6 مواقع في الشارقة، هي متحف الشارقة للفنون، ومسرح المجاز، وواجهة المجاز المائية، وجزيرة النور، وساحة الخط، وكلية الفنون الجميلة في جامعة الشارقة، ويتضمن المعرض 364 فعالية منوعة، بين محاضرات وورش ومعارض، ويشارك فيه 64 فناناً من 22 بلداً عربياً وأجنبياً، يقدمون 232 عملاً مختلفاً.

والمهرجان وفقاً لدائرة الثقافة والإعلام، هو عين الشارقة على المبصور الإسلامي في الفن، هذا الكيان الشاخص بعنفوانه، المتربع أطرافاً ممتدة من عالم موشّى بعمق الفكر الجمالي وضيائه.

ويأتي المهرجان تحت شعار "بُـنيـان"، كثيمة توحِّد التجارب الفنية المشاركة من تشكيلية ومعمارية، وبلغ عدد معارض المهرجان 42 معرضاً معظمها في متحف الشارقة للفنون، حيث تحتضن فضاءاته 34 منها، وأما المعارض الموازية؛ فقد بلغت 8 معارض، نُظِّم منها 3 معارض في كل من مسرح المجاز وجزيرة النور وكلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة، بمعدل معرض في كل منها، ومنها ما استضافته واجهة المجاز المائية من خلال اثنين من المعارض، وساحة الخط التي استضافت 3 معارض، كما يضم المهرجان لقاءً حوارياً بين الجمهور والفنانين يتحدث به الفنانون عن تجاربهم التي يعرضونها ويتطرقون بها إلى حال الفنون البصرية المعاصرة، بما فيها من قضايا وجدل.

ويشارك في النسخة الـ19 من المهرجان، 64 فناناً من دول عربية وأجنبية، عدة، هي: الإمارات، السعودية، مصر، الأردن، العراق، الولايات المتحدة الأميركية، البوسنة، إيران، بريطانيا، اليابان، كوريا الجنوبية، إيطاليا، كندا، هولندا، أستراليا، البرازيل، إسبانيا، ألمانيا، هونغ كونغ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا