• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تبدأ تحصيل نفقات اصابات الحوادث بأثر رجعي من 28 فبراير 2015

«اسعاف دبي» تتلقى 161 ألف بلاغ خلال العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أظهرت إحصاءات مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، حصلت عليها «الاتحاد»، أنها تلقت نحو 161 ألف بلاغ، خلال العام الماضي، بزيادة 16% عن عام 2014.

فيما أكدت المؤسسة أن قرار استيفاء بدل مالي نظير خدمة نقل المصابين بحوادث المرور، سيطبق بأثر رجعي من تاريخ 28 فبراير من العام الماضي، مشيرة إلى أنها ستستوفي من شركات التأمين مبلغاً مقداره (6770) درهماً، نظير تقديم خدمة الإسعاف والنقل الطبي عن كل شخص يتعرض للإصابة البدنية نتيجة حادث ما على الطريق، بهدف تغطية نفقات الإجلاء والطوارئ، فيما تستوفي شرطة دبي نفس المبلغ (6770) درهما، من شركات التأمين عن حالات الوفاة في الحوادث المرورية. وأعدت «مؤسسة الإسعاف» آلية تطبيق قرار استيفاء البدل المالي والإجراءات المنظمة للتنفيذ، ورفعتها الأسبوع الماضي إلى هيئة التأمين، لاعتمادها، فيما تعقد الجهتان، مع شركات التأمين وجميع الجهات المعنية، خلال الفترة المقبلة، اجتماعا موسعا لتوضيح وشرح الآلية المزمع تنفيذها.

وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي قد اعتمد قرار المجلس رقم (2) لسنة 2016 باستيفاء بدل مالي نظير خدمة نقل المصابين بحوادث المرور.

وقال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، لـ «الاتحاد»: إن آلية تحصيل الرسوم الجديدة لنقل المصابين في الحوادث المرورية، قيد الاعتماد النهائي بالتعاون مع هيئة التأمين، تمهيدا لاستيفاء البدل المالي من شركات التأمين التي تؤمن على سيارات المتسببين في الحوادث.

وأشار إلى أن شركات التأمين بدأت فعليا في تحصيل 50 درهما كحد أقصى من أصحاب السيارات المؤمنين لديها، كرسم لخدمات الإسعاف، ويكون هذا الرسم بشكل سنوي، ويطبق ذلك على بوالص التأمين الجديدة أو التجديد، تنفيذا لقرار مجلس إدارة هيئة التأمين رقم (24) لسنة 2014 باستيفاء رسوم من شركات التأمين، عن المركبات المتسببة بالحوادث، التي نتج عنها إصابات أو وفيات ويكون البدل عن كل مصاب أو متوفى.

وأكد ابن دراي أن تحصيل رسوم عن حالات الإصابة أو الوفاة في الحوادث المرورية سيسهم في زيادة الوعي لدى الجمهور بتجديد ملكية وتأمين السيارة، ليتجنب المتسبب في الحادث الوقوع تحت طائلة القانون، مشيرا إلى أن هذا الإجراء متعارف عليه دوليا.

وأفاد ابن دراي، أن الرسوم الجديدة ستكون على الحوادث المرورية فقط، وليس كل أنواع الحالات التي يتم إسعافها، لافتا إلى أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تلقت العام الماضي أكثر من 11 ألفاً و27 بلاغاً جراء إصابات ناتجة عن الحوادث المرورية بزيادة قدرها 3,9 % عن بلاغات عام 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض