• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

«بيت الخير»..عنوان للعطاء في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

موزة خميس

موزة خميس (دبي)

جمعية بيت الخير أحد منابع العطاء في دولة الإمارات، ولا يبدأ نشاطهم عند نقطة ثم ينتهي، لكنه عطاء في كل ما يمكن أن تحتاج له الأسر التي ربما لا يوجد لها معيل، أو تلك التي لا تكفيها الإعانة المالية، وبيت الخير يقدم الخير من خلال توزيع المير عبر كوبونات وبطاقات إلكترونية متعددة القيمة، حيث يمكن للمستفيد بموجبها شراء المواد الغذائية، بما يغطي حاجة الأسرة طوال شهر رمضان.

ويعمل الجميع عبر أفرع «بيت الخير» المنتشرة في أنحاء الدولة، منذ بداية شهر رجب، ويتواصل حتى تقديم «كسوة العيد والعيدية»، حيث قال سعيد مبارك المزروعي نائب مدير عام الجمعية: نغطي 38 ألف أسرة من خلال ثمانية أفرع وأربعة مراكز، وبتعاون مع هيئة آل مكتوم الخيرية، نقدم هذا النوع من العطاء لرفع ولو جزء بسيط عن كاهل الأسر، وإلى جانب ذلك هناك إفطار الصائم بالخيام الرمضانية وتوزيع وجبة الإفطار قرب محطات المترو والحافلات وذلك من باب المسؤولية تجاه المجتمع، ولفت إلى إطلاق حملة مساعدات شعارها «إنا نراك من المحسنين»، التي شهدت زيادة تقدر بنحو 11 مليون درهم عن العام الماضي، ليصل المبلغ إلى خمسة وتسعين مليوناً، تقدم للأرامل والأيتام والغارمين والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف: نواصل إلى جانب ما يقدم في رمضان عملنا على المشاريع الأخرى التي لها علاقة باستقرار الأسرة، ومنها «تيسير» وهو ينطلق من أهمية متابعة دعم الطالب الجامعي، الذي ينتمي للأسر المتعففة، المصابة بفقد عائلها أو عجزه عن إعالتها، ويركز على توفير الغطاء المادي لهذا الطالب لاسيما وهو في المرحلة الجامعية التي تتضاعف مصاريفها، وتحتاج إلى دعم مادي خاص للطالب المستهدف حتى ينجح ويبدع ويتخرج بنجاح وكفاءة، وليوظف قدراته ومواهبه في خدمة مجتمعه.

وأشارت حليمة الضنحاني، مديرة أربعة أفرع للجمعية في إمارة الفجيرة، إلى أن الأيدي البيضاء بالعطاء من مختلف أرجاء الإمارات،هي عناصر ترسم البسمة والشعور بالأمان على كل فرد داخل أسرة تتلقى العون والمساعدة.

وعن الشراكة مع جمعية بيت الخير، قالت نهلة الأحمد مديرة إدارة مراكز هيئة آل مكتوم الخيرية بالإنابة: بدأت التعاون بين جمعية بيت الخير والهيئة، بتقديم الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام، وتوسع التعاون ليصبح شراكة خير وعطاء، في إطار التوجيه الدائم من القيادة الرشيدة لأجل تطوير مشاريع الخير وإطلاق المبادرات، مشيرة إلى حرص الهيئة على تنظيم ورعاية الكثير من الأنشطة الترفيهية للأيتام الذين على كفالتها، وترتيب الملتقيات والأيام المفتوحة التي تفيدهم .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا