• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«حلم الألوان».. سرد مسرحي يبرهن أهمية الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

قدمت نخبة موهوبة من منتسبات مؤسسة سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، مؤخراً، على مسرح قصر الثقافة أوبريت «حلم الألوان»، الذي تضمن لوحات إبداعية، نقلت الحضور إلى عوالم سحر الكلمات وروعة المشاهد.

وعبر سرد مسرحي يروي حكاية امتزجت فيها لوحات ملونة بالحركات الفنية، روى أوبريت «حلم الألوان» قصة ستة ألوان، يحاول كل منها أن يحقق أحلاماً تجعل من العالم مكاناً أفضل للحياة، لتعود وبعد خلاف استمر سنوات، وتتحد منطلقة سوياً إلى عالم الطموحات، مكملة بعضها، ومحققة أحلامها التي نسجتها من خيوط الأمل والحب والخير والعطاء.

ورسم العرض، الذي جاء بالتعاون مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ومراكز أطفال الشارقة، ومركز الفن للجميع، مشهداً متكاملاً يجمع مختلف شرائح المجتمع من فتيات وناشئة وأصحاب همم، جّسد الشراكة المجتمعية بين المؤسسات ذات النفع العام. وحول مغزى «حلم الألوان»، قالت الشيخة عائشة خالد القاسمي، مديرة سجايا فتيات الشارقة «سعينا من خلال الأوبريت إلى تقديم طرح جديد ومبتكر، نطلق من خلاله طاقات فتيات من منتسبات المؤسسة، مستثمرين قدراتهن الفنية وملكاتهن الإبداعية، ليختبرن أبعاداً جديدة توظف مواهبهن الدفينة وترتقي بقدراتهن على التعبير».

وتتابع «نهدف في «سجايا» إلى دعم أصحاب الموهبة من فتياتنا الإماراتيات، لنحتضنها ضمن بيئات ذات روافد تربوية طموحة، مقدمين لهن التسهيلات والأدوات التي تستفز هذه المواهب وتبرزها، مؤكدين عبر هذا النهج أهمية الفنون المسرحية في تلوين وإثراء حياتنا اليومية، وقدرتها على تجاوز حواجز اختلاف اللغات والثقافات».

وكان لافتاً في العرض أن «سجايا» وفرت مترجماً خاصاً بلغة الإشارة، في سبيل نقل عرض أوبريت «حلم الألوان» للصم والبكم من الأطفال والحاضرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا