• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حمدان بن راشد يؤكد الحرص على ترسيخ الأصالة والهوية

أحمد بن سعيد يفتتح المؤتمر الدولي للحفاظ على التراث العمراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي، الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات المؤتمر والمعرض الدولي الرابع للحفاظ على التراث العمراني الذي تنظمه بلدية دبي برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي.

حضر الافتتاح الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة العربية السعودية، والشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم، والمهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي وعدد من أعيان البلاد والمسؤولين والجهات المشاركة في المؤتمر.

وأكد راعي الحفل في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أن مدينة دبي معتزة بتراثها وتاريخها وأصالتها، المتطلعة إلى التميز بالفكر الثاقب لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، مشيرا أن دبي هي التراث والأصالة والاستدامة والعمل المبدع.

وقال «إنَّ دُبَيَّ التِّي تَسْعَى بِخُطى مُتَّزِنَةٍ، ورُؤْيَةٍ ثَاقِبَةٍ حَكِيْمَةٍ، وَأُسِسٍ ثَابِتَةٍ تَحْكُمُ مَسِيْرَتِـها، تَنْظُرُ إلى مَاضِيْهَا العَرِيْقِ بِعَيْنِ التَّقْدِيْرِ وَالتَّكْرِيْـمِ، وَتَتَطَلَّعُ إلى مُسْتَقْبَلِهَا الْمُشْرِقِ بِعَيْنِ الأمَلِ الوَاعِدِ، وِهِيَ تَرَى اليَوْمَ في المؤتمر منطلقا لإِثْرَاءِ الفِكْرِ، ورَفْدِ الثَّقَافَةِ، وتَعْزِيْزِ الجَانِبِ العِلْمِيِّ الْمُتَخَصِّصِ، الَّذِيْ يَسْعَى المشاركون فيه، إلى تحقيق أهدافه، من خلال مناقشة المحاور، من خطط واستراتيجيات التراث المستدام، ومنهجيات تطوير وإدارة المناطق التاريخية، وسبل التسويق والترويج التراثي، وتحقيق التوازن بين التنمية المستدامة وبين متطلبات السياحة وصون التراث الإنساني».

وذكر أن حكومة دبي سعت إلى ترسيخ معنى التراث وأهمية الحفاظ عليه، باعتباره الهوِية التي تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تأكيدها، كما تمثل الأصالة التي نفتخر ونعتز بها، ومدينة دبي إلى جانب سعيها إلى العالمية فهي تحتضن المؤتمر الرابع للحفاظ على التراث العمراني تحت عنوان «التراث المستدام: رؤية عالمية، تجارب محلية»، وهو مؤتمر يواكب التطور التقني والإبداعي أولا بأول في مسيرته المتميزة، ويتضمن بحوثا ودراسات تتمحور حول الاستدامة والحلول الذكية للحفاظ على التراث، وأن الإسهامات في مجال الحفاظ على التراث العمراني هو الهدف المنشود، لنقل الموروث الثقافي وترجمته إلى حضور دائم في وعي الأجيال الواعدة.

كما ألقى الأمير سلطان بن سلمان كلمة، شكر فيها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، كما أشاد بالجهود الحثيثة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة عامة ودبي خاصة والتي تحتضن المؤتمر والمعرض، مؤكداً ضرورة التكاتف بين الجهود المبذولة في دول مجلس التعاون الخليجي للحفاظ على تراث الأجداد، الذي يمكن أن يكون مصدراً مهماً في تعزيز النشاط السياحي، كما تحدث بإسهاب عن الجهود الكبيرة لبلاده في هذا الإطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض