• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

الملتقى القضائي الأول يناقش توحيد جهود استرداد وتسليم المجرمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت إدارة التعاون الدولي في وزارة العدل الملتقى القضائي الأول مع الشركاء الاستراتيجيين، بهدف توحيد الجهود المبذولة في التعامل مع المواضيع التي تتعلق باسترداد وتسليم المجرمين، والتنسيق فيما بين جميع الجهات القضائية في الدولة في هذا الشأن، واستكمالا للجهود التي تبذل سنويا وبشكل دوري ما بين جميع هذه الجهات.

وشارك في اللقاء الذي عقد في فندق باب القصر في أبوظبي، عدد كبير من أعضاء السلطة القضائية الاتحادية والمحلية في الدولة

بحضور عدد من قضاة محاكم الاستئناف والنقض والتميز من المحكمة الاتحادية العليا، ومن دبي وأبوظبي ورأس الخيمة، بجانب رؤساء وأعضاء النيابات العامة الاتحادية والمحلية،

وقال القاضي عبد الرحمن مراد البلوشي، مدير إدارة التعاون الدولي: إن هذا الملتقى هو تتويج لجميع الجهود التي تبذلها الجهات القضائية في الدولة في موضوع تسليم المجرمين، ويعد نواة لعقد ملتقى سنوي في هذا الموضوع للتنسيق ما بين جميع الجهات ذات الاختصاص في الدولة بهدف الارتقاء بالأداء والوصول إلى أفضل مستويات التعاون الدولي مع جميع دول العالم، حيث صدر بالإمارات القانون الاتحادي رقم 39 لسنة 2006 بشأن التعاون القضائي الدولي في المسائل الجنائية، مؤكداً أن العمل في مجال التعاون الدولي وطلبات تسليم المجرمين يحتاج الى دراسة وفحص متزامن مع مواعيد قانونية لابد من الالتزام بها، وخلال هذا الملتقى يتم استعراض بعض من الإشكاليات التي تواجهنا أثناء التعامل مع هذه الملفات وطرح بعض الحلول والرؤى لتجاوز تلك الإشكاليات، لتذليل ما قد يكون معيقاً عن إنجاز المطلوب تحقيقا للتعاون القانوني والقضائي الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا