• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بييلسا.. الغائب الحاضر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

سانتياجو (د ب أ)

عندما يلتقي منتخب تشيلي نظيره الأرجنتيني الليلة، سيكون الأرجنتيني مارسيلو المدير الفني الأسبق للمنتخب التشيلي هو الغائب الحاضر في هذه المواجهة. ورغم رحيله عن تدريب الفريق قبل سنوات، ينسب إلى بييلسا قدر هائل من النجاح الذي حققه منتخب تشيلي في البطولة الحالية تحت قيادة المدرب الأرجنتيني الآخر خورخي سامباولي. وما زال بييلسا هو المثل الأعلى للعديد من لاعبي تشيلي وللمدرب سامباولي نفسه، كما أنه بمثابة الملهم للفريق وجماهيره، حيث يتردد اسمه بقوة مع كل نجاح يحققه الفريق.

وسبق لسامباولي أن أكد في أواخر 2013: «إنني أحد مشجعي مارسيلو بييلسا منذ التسعينيات، أدافع دائماً عن أفكاره وطريقة بنائه للفريق». وكان هذا قبل أن يسطع منتخب تشيلي في كأس العالم 2014 بالبرازيل، حيث تغلب على إسبانيا في الدور الأول، وساهم في الإطاحة به خارج المونديال، كما خسر بركلات الترجيح فقط أمام البرازيل صاحب الأرض في الدور الثاني. وقاد بييلسا تشيلي من 2007 إلى 2011، وكان المهندس الرئيسي للطفرة التي شهدتها كرة القدم في البلاد عبر السنوات الماضية. وما زالت الجماهير تتذكر آخر مباراة قاد فيه الفريق على ملعبه حيث حقق الفوز 2-صفر على أوروجواي وديا في 17 سبتمبر، علماً بأنه اختتم مسيرته مع الفريق بالتعادل 1-1 مع المنتخب الأميركي في عقر داره ودياً في 22 يناير 2011.

ورغم رحيله في فبراير 2011، سيكون لدى أنصار بييلسا من مشجعي تشيلي والمعروفين بلقب «عشاق بييلسا» سبباً كبيراً لإحياء ذكريات بييلسا من خلال نهائي الليلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا