• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

الاتحاد يحتاج إلى الشجاعة والجرأة للتغيير

العتيبة: كرة الإمارات لن تتقدم بـ ««نصف الاحتراف»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

أسامة أحمد (دبي)

أكد محمد راشد العتيبة رئيس اللجنة التنفيذية بنادي العين، رئيس لجنتي المسابقات والمنتخبات باتحاد الكرة الأسبق، أن اتحاد الكرة يحتاج إلى شجاعة وجرأة، من أجل التغيير، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب تغييراً جذرياً في المنظومة بأكملها، لوضع الأمور في نصابها الصحيح، حتى يعود بريق اللعبة، وبالتالي وصول منتخباتنا الوطنية المختلفة إلى منصات التتويج، وعدم تكرار مشهد الإخفاق، بخروج «الأبيض» من سباق التصفيات الآسيوية إلى نهائيات كأس العالم «روسيا 2018» والذي أصاب الوسط الرياضي بالحزن، مشدداً على أنه مع استمرار المجلس الحالي لقيادة مرحلة التغيير.

وشدد العتيبة على أهمية المرحلة المقبلة في عمر كرة الإمارات، حيث يجب رفع شعار «نعم أستطيع التغيير»، من منطلق أن الوسط الرياضي، لن يحتمل إخفاقاً جديداً لـ «الأبيض»، بعدما حدث في التصفيات الأخيرة، خصوصاً أننا وضعنا آمالاً كبيرة على الجيل الحالي لبلوغ الهدف المنشود.

ووجه العتيبة رسالة إلى مروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم، عبر صحيفة «الاتحاد»، أشار فيها إلى أنه يجب أخذ الدروس والعبر من الملفات السابقة، خصوصاً التي فتحتها أجهزة الإعلام المختلفة، والخاصة بأسباب إخفاق «الأبيض»، ورواتب اللاعبين العالية التي لا تتوازى مع المردود الفني، على صعيد الأندية والمنتخبات المختلفة وغيرهما.

وقال: كرتنا أصبحت بحاجة ماسة إلى المخططين والاستراتيجيين، لتحقيق الطموحات، وحلم الوصول إلى نهائيات كأس العالم، وبالتالي تكرار مشهد الوصول إلى «مونديال إيطاليا 1990»، وهذا يأتي بالطبع بالعمل وفق استراتيجيات من مخططين، حتى تخطو خطوات ثابتة إلى الأمام، وفق استراتيجية واضحة المعالم، لأن العمل العلمي المدروس مردوده كبير، بحصد أفضل النتائج، في جميع المحافل القارية والدولية.

وأضاف: في ظل الوضع الذي تمر به كرة الإمارات، فإنها بحاجة إلى تغيير في المنظومة، وليس تغييراً بطيئاً، في ظل توفر كل شيء للعبة، لبلوغ طموحاتها المطلوبة، وهي بحاجة إلى من يأخذ بـ «زمام» المبادرة السريعة، لأن ما حدث من إخفاقات، يؤكد ضعف المنظومة، مما كان له المردود السلبي على كرتنا، ونتائج منتخباتنا الوطنية المختلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا