• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

سفارات الدولة في العالم ترفع شعار التحدي

الدوائر والمؤسسات الحكومية تتفاعل مع «تحدي دبي للياقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

تفاعلت المؤسسات والدوائر الحكومية لليوم العاشر على التوالي مع مبادرة «تحدي دبي للياقة» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، في خطوة تهدف إلى جعل دبي إحدى أكثر المدن نشاطاً وممارسةً للرياضة على مستوى العالم، حيث تواصلت الأنشطة والفعاليات، للموظفين والعمال، ونظمت القيادة العامة لشرطة دبي فعالية للمشي على شاطئ كايت بيتش أمس وتقدمهم اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي بجانب مديري الإدارات، وعدد كبير من ضباط الشرطة والموظفين.

وشهدت حديقة المحيصنة الأولى عدة نشاطات نظمتها شرطة دبي، بمشاركة نسائية متميزة في رياضة المشي، كما شارك عدد من «أصحاب الهمم» من طلبة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في الفعاليات بالتعاون مع شرطة دبي، ونظمت «إقامة دبي»، فعالية المشي بمشاركة العميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ الجوية والضباط والموظفين، وواصل نادي النصر الأنشطة الرياضية وتدريبات اللياقة لكل المنتسبين، ونظمت هيئة الصحة بدبي مسيرة طواف دبي الوردي للتوعية بسرطان الثدي.

وتنظم ورشة حكومة دبي لموظفيها مساء اليوم مسيرة للمشي في ممشى منطقة الجداف بدبي، وتهدف الفعالية إلى تحفيز موظفي الورشة للمشاركة الفاعلة في مبادرة تحدي دبي للياقة، ويشارك فيها حميد سلطان المطيوعي المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي، وفهد أحمد الرئيسي نائب المدير التنفيذي، بجانب جميع المنتسبين لورشة حكومة دبي. كما تفاعلت سفارات الدولة في مختلف دول العالم مع المبادرة، وظهرت الكثير من الفيديوهات لسفارات الدولة في الصين وكراتشي وفرنسا وغيرها من الدول وهم يمارسون الرياضة ويعلنون التحدي، وفي نفس الوقت نشر موقع وكالة سي ان ان الإخبارية تقريراً عن المبادرة، عبر صفحتها على شبكة الإنترنت، وطرحت السؤال في عنوان التقرير «تحدي دبي للياقة.. هل تصبح المدينة الأكثر نشاطاً في العالم؟»، وسردت الوكالة تفاصيل المبادرة وتحدي 30x 30، وكيف تفاعل معها جميع طوائف المجتمع وألقت الضوء على المهرجانات التي تقام أسبوعياً، كما عرضت فيديو من الموقع الرسمي للحدث عن الفعاليات وتجاوب فئات المجتمع مع الأنشطة، والفعاليات المجتمعية الرياضية.

وقد نقلت الصحف العربية والخليجية ما نشرته الوكالة الإخبارية وهو ما يمثل دعاية كبيرة للحدث الذي خرج للعالم عبر 200 جنسية مقيمة على أرض الإمارات. وتتواصل مهرجانات التحدي أسبوعياً خلال عطلة نهاية الأسبوع يومي الجمعة والسبت، حيث يقام الأسبوع المقبل المهرجان الثالث في سكاي دايف دبي، والذي يركّز على أكثر على رياضات المغامرة مثل الباركور، والتسلق، وسباق الدراجات الهوائية لدراجات بي إم إكس، كما يضم ميادين الموانع وتدريبات فنون النينجا، إلى جانب أنشطة مخصصة لأصحاب الهمم مثل كرة السلة والرجبي.

ويشتمل أيضاً على سباق المشي للشخصيات الخارقة الذي يقام للمرة الأولى على الإطلاق في المدينة، إضافة إلى إقامة مجموعة متنوعة من رياضات المغامرة، بجانب أنشطة مخصصة لأصحاب الهمم مثل ميادين الموانع الخاصة بالكراسي المتحركة، ولعبة البوتشيا، وكرة الطائرة جلوس ومنافسات الرجبي على الكراسي المتحركة.

ويركز المهرجان الرابع الذي ينظّم في برج بارك على أنشطة الأندية الرياضية واستديوهات اللياقة البدنية، التي تكتمل مع وجود وحدات متنقلة مؤقتة وفصول نوادي رياضية خاصة، ويختتم التحدي مهرجاناته في دبي فستيفال سيتي، حيث يجتمع المشاركون في احتفالية تكرم إنجازاتهم الفردية والجماعية، مع الاستمتاع بعروض الألعاب النارية، ومشاهدة فعاليات تقام لمرّة واحدة مثل سباق قارب التنين.من جانبه، أكد العميد خالد علي شهيل مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، أن مبادرة تحدي دبي للياقة، تعد من المبادرات المجتمعية الرائدة، وترسخ منظومة أن الرياضة أسلوب حياة، وإيماناً منا بأهمية الرياضة، ودورها في إسعاد المجتمع، والعاملين بشرطة دبي، فقد قمنا بتنظيم عدد من الفعاليات والبرامج الرياضية، المتنوعة سواء كانت رياضة حركية مثل الجري، والمشي والسباحة، فقد نظمنا أيضاً فعالية لليوجا، والأنشطة الأخرى التي من شأنها أن تحافظ على صحة الإنسان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا