• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م

أطلقت استراتيجيتها بعنوان «إعمار حضاري مستدام»

«أشغال الشارقة»: مقر لهيئة الكتاب و11 حضانة جديدة وسوق للأغنام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

كشف المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، عن حزمة من المشروعات الحيوية المتنوعة تنفذها الدائرة خلال الفترة المقبلة، في أرجاء الإمارة وضمن خطتها الاستراتيجية 2016 و2018، عنوانها «إعمار حضاري مستدام».

وبين أن أهمها مبنى مقر هيئة الكتاب، وسوق للأغنام والمواشي -يعتبر الأكبر في المنطقة- وكذلك تسليم إحدى عشرة حضانة، يتوقع أن تنجز بصورة كاملة، وتبدأ استقبال الطلاب فيها في الثلث الأول من العام الدراسي المقبل، وقد وزعت في الإمارة، بحسب الكثافة السكانية المتوافرة من دائرة الإحصاء.

وأفاد - في تصريحات عقب فعالية نظمها الدائرة ظهر أمس لإعلان خطتها الاستراتيجية المقبلة، في غرفة التجارة والصناعة بالشارقة- بأن الدائرة بدأت أعمال إنشاء مشروع مقر هيئة الشارقة للكتاب، بضاحية مويلح، في موقع حيوي مهم، بتكلفة 160 مليون درهم، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بعد أن اعتمد سموه المشروع وفق التصاميم الكاملة والخطط الهندسية للمشروع في أرقى طراز وأحسن مستوى وأبدع تصميم يليق بمكانة الثقافة التي تحظى بها الإمارة.

وذكر أن المشروع يتكون من طابقين أرضي وأول على مساحة 19500 متر مربع، ويتألف من مكاتب إدارية لـ«الهيئة»، ومكاتب مفروشة مخصصة لتأجيرها للناشرين بمساحات مختلفة، ومكاتب مفتوحة مخصصة للإيجار، ومطبعة، ومخازن للكتب، ومركز أعمال، ومقهى ثقافي، وساحة داخلية للفعاليات، ليشكل منطقة حرة للمؤلفين ودور النشر.

وفيما يتعلق بمشروع سوق المواشي، ذكر السويدي أن المشروع الجديد يعتبر من أكبر المشاريع المتخصصة في المنطقة، وسيتم تنفيذه في مدينة الشارقة، وستعلن تفاصيله لاحقاً، وسيتم الانتهاء منه، وفق الخطة الموضوعة، منتصف العام المقبل.

وأوضح أنه تم تنفيذ 90% من خطة العام الماضي بإنجاز 300 مشروع متنوع برأسمال فاق ثلاثة مليارات درهم، وأن الدائرة تأمل زيادة النسبة المنجرة من خطة 2016 - 2018، لافتاً إلى أن الدائرة تواجه بعض التحديات من عدم وجود شركات متخصصة في نوعية المشاريع التي يتم إطلاقها والتي تتطلب بعض الاشتراطات عندما تطلق مشروعاتها الجديدة كوجود شركات معنية بتنفيذ المشاريع البيئية، على سبيل المثال، مما يتطلب الاستعانة بشركات متخصصة عالمية.

وقال: «نشهد مرحلة تحول مهمة في تاريخ الدائرة نعلن من خلالها عن الخطة الاستراتيجية للفترة من 2016 - 2018 التي تعد تكريماً للدائرة كما نكرم من خلالها فرق العمل المتميزة والتي كانت لها بصمات واضحة في مسيرة الدائرة على أن تكون دافعاً لهم نحو مزيد من الإنجازات والنجاحات، فمنذ تأسيس الدائرة عام ألفين، حددت معيار التميز منهاجاً تسير عليه، كما وضعت نصب عينيها التطوير على مستوى الهيكل التنظيمي والكادر البشري والاحتفاء بالمتميزين بينهم؛ تجسيداً لرؤية القيادة العليا بحكومة الشارقة بالاهتمام بالعنصر البشري، فتحققت بجهودهم سلسلة من المنجزات على مستويات العمل كافة، آخرها ما أنجزته الدائرة في العام الماضي بتنفيذ 300 مشروع، شكّلوا علامة فارقة في البيئة العمرانية للإمارة؛ لتنمو الإنجازات وتتضاعف المسؤوليات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض