• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

راشد بن حميد يشيد بدعم مركز حمدان لإحياء التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 فبراير 2017

عجمان (الاتحاد)

وجَّه الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة الشيخ راشد بن حميد للصيد بالصقور، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، الشكر إلى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على الدعم الكبير لبطولة الشيخ راشد بن حميد النعيمي للصيد بالصقور «التلواح»، التي اختُتمت مؤخراً بمضمار الحليو بعجمان، وإلى رعاة البطولة. كما وجه الشكر إلى القيادة العامة لشرطة عجمان وإدارة الدفاع المدني وشركة «أيمز للتسويق والخدمات» وكل أعضاء اللجنة المنظمة والإعلاميين الذين أبرزوها وساهموا في إعطاء صورة وطنية مشرفة عن إمارة عجمان، مشيداً بجهود جميع المشاركين فيها وكل المساهمين في جعلها واحدة من منجزات إمارة عجمان المتميزة مطلع هذا العام.

وأكد أن البطولة كانت تمثل تحدياً كبيراً للإمارة لأهميتها في خلق روح المنافسة بين الصقارين الشباب المشاركين فيها والذين تجاوز عددهم 300 صقار من كل أنحاء الدولة، وقال «جاء حرصنا على التعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بانضمامه إلينا في تنظيم هذه الاحتفالية التراثية الرائعة لدوره التراثي البالغ في مثل هذه الفعاليات، ونتمنى أن تكون دورة العام المقبل أوسع نطاقاً وأكثر تطوراً وأرقى تنظيماً، وشراكتنا مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث سبب في التطوير المتواصل لها والسعي قدماً للارتقاء بمعايير البطولة لإخراجها بأفضل صورة ممكنة العام المقبل».

وقالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث «عجمان تميزها في مواكبة كل البطولات الرياضية والتطورات الحضارية في كل المجالات، ونشيد بجهود الشيخ راشد بن حميد النعيمي راعي البطولة التي شارك فيها عدد كبير من المشاركين، خصوصاً فئة الناشئين الذين قدموا عروضاً مميزة أذهلت المتابعين، فضلاً عن المعلومات الغزيرة التي يمتلكونها عن الصقور، ومعرفتهم بطرق العناية بها وإطعامها وتدريبها، ونتطلع إلى تحويل هذه البطولة إلى بطولة دولية، وتنظيمها في بلدان أخرى في جميع أنحاء العالم».

وقال أحمد راشد الشامسي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة «استخدمنا شاشات عرض تُظهر النتائج مباشرةً أمام جميع الحضور، وذلك من أجل ضمان الشفافية التامة في كل مجريات البطولة، ونحن على ثقة أن النظام الحالي يبدو مثالياً، ولكننا سنستخدم أجهزة استشعار أكثر تطوراً في الدورات المقبلة من أجل مواصلة الارتقاء بحسن تنظيم البطولة، ولا ننسى في هذه المناسبة دور الصقارين الذين يحفزوننا على الارتقاء بمعايير البطولة، إضافة إلى تعاونهم معنا وثقتهم بنا وبلجنة التحكيم. ونتذكر كذلك الأعداد الغفيرة من المشاركين الذين وصل إلى أكثر من 300 مشارك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا