• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

لمواكبة التطورات التي تطرأ على الجوانب الإعلامية في الدولة

«الاتحادي» يناقش مشروع قانون «الوطني للإعلام» غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

سعيد الصوافي ( أبوظبي)

أكدت ناعمة عبدالله الشرهان رئيسة لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة للمجلس الوطني الاتحادي أن أبرز التعديلات التي سيتم مناقشتها في جلسة المجلس غداً بشأن مشروع قانون تنظيم واختصاصات المجلس الوطني للإعلام، تضمنت إبراز مفهوم الهوية الوطنية ككيان سياسي، يوفر للمواطنين الطمأنينة والاستقرار وتنسيق السياسة الإعلامية بين الإمارات الأعضاء، وما يتفق مع سياسة الدولة في الداخل والخارج، ويكفل دعم الاتحاد، ووضع وتنفيذ السياسات والخطط، واقتراح المشاريع والقوانين والأنظمة، وإصدار القوانين والنظم التي تضمن تحقيق أهداف المجلس، بالإضافة إلى التنسيق مع سلطات المناطق الحرة الإعلامية.

وأشارت الشرهان لـ«الاتحاد» أن مشروع القانون جاء لمواكبة التطورات التي تطرأ على كافة الجوانب المعنية بالشؤون الإعلامية في الدولة، وأن المجلس الوطني للإعلام يعتبر هيئه اتحادية معنية بالإعلام في الدولة ومسؤولة عن رسم السياسة الإعلامية وإعداد التشريعات مع ضمان تنفيذها.

وأكدت أن المجلس سيناقش هذه التعديلات غدا خلال جلسته الخامسة من دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي السادس عشر برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيس المجلس.

وأضافت أن المجلس الوطني للإعلام سيؤطر العمل الإعلامي داخل الدولة وخارجها، كما سيلعب دوره في الرقابة على محتوى النشر، والحفاظ على الهوية الوطنية والرد على التقارير الدولية.وسيعمل على الترويج الإعلامي لصورة الدولة في الخارج باعتباره مظلة الإعلام في الدولة و المؤسسة المختصة في تنظيم الاختصاصات.كما سيلعب دوراً في مواجهة التحديات المظللة، لافتة إلى أن هناك توافقاً مع الحكومة بشكل جيد، وأنه قانون مهم جدا، يحدد العلاقة بين المؤسسات ويعطي المجلس صلاحية التمثيل داخل وخارج الدولة.

وبحسب مشروع قانون تنظيم اختصاصات المجلس الوطني للإعلام فإن الحكومة ارتأت اقتراح مشروع القانون في المجلس وتحديد اختصاصاته لمواكبة كافة التطورات التي تطرأ على كافة الجوانب المعنية بالشؤون الإعلامية في الدولة، كون المجلس يمثل الجهة المعنية بالإعلام في الدولة وهو المسؤول عن رسم السياسة الإعلامية وإعداد التشريعات التي تنظم العمل الإعلامي وضمان تنفيذها، وتنسيق السياسة الإعلامية بين الإمارات الأعضاء بما يتفق وسياسة الدولة في الداخل والخارج، وبما يكفل دعم الاتحاد وإبراز مفهوم الوحدة الوطنية ككيان سياسي، يوفر للمواطنين الطمأنينة والاستقرار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض