• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الروسونيري» فتح خزائنه

38 مليون يورو غيرت مسار لويز أدريانو من الأهلي إلى ميلان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

وليد فاروق (دبي)

نجح فريق ميلان الإيطالي في حسم صفقة ضم البرازيلي لويز أدريانو مهاجم شاختار الأوكراني، وقطع الطريق على النادي الأهلي في ضم المهاجم إلى صفوفه مستفيداً من رغبة اللاعب خلال الأشهر الـ 6 الأخيرة من عقده، والتي تعد «الحاسمة» في تحديد وجهة نظره، علاوة على صفقة مالية ضخمة تقارب 38 مليون يورو للنادي واللاعب خلال مدة عقده الجديد الذي بلغ 5 سنوات.

وكان اللاعب قد حرص على توقيع عقده الجديد، مع الرئيس التنفيذي نادي ميلان أدريانو جالياني، بعد أن أتم اتفاقه مع شاختار الذي نجح في بيع هدافه التاريخي بدلاً من رحيله مجاناً في شهر ديسمبر القادم، وقام النادي الإيطالي بنشر صور لأدريانو في قميصه الجديد الذي يحمل رقم 9، وعلى الرغم من سابق اتفاق الأهلي مع شاختار على انتقال أدريانو (28 عاماً) إلا أن رغبة اللاعب نفسه هي التي حسمت وجهته الجديدة، في وقت ينتهي تعاقده مع شاختار نهاية ديسمبر المقبل، بعد أقل من 6 شهور، ولابد أن يحسم وجهته بنفسه، لذا جاءت وجهته نحو ميلان مبديا رغبته في البقاء في أوروبا.

يأتي هذا في الوقت الذي كان عبد الله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي قد أعلن أن الفرسان سبق وأن فتحوا قنوات اتصال مع اللاعب نفسه منذ فترة طويلة، وكان هناك «شبه اتفاق» مع اللاعب قبل أن يكون هناك اتفاق مع نادي شاختار، لكن دخول ميلان بقوة في الصفقة، وأندية أوروبية أخرى، في الصفقة في الأيام القليلة الماضية أثر على تغيير مسار اللاعب نحو بقائه في أوروبا.

يضاف إلى ذلك أن ميلان اضطر إلى فتح خزائنه بعد أن شعر بأن الصفقة توشك أن تضيع منه استمراراً لمسلسل ضياع الصفقات المهمة منه، وبعدما كانت هناك رغبة من النادي الإيطالي في مماطلة شاختار أطول فترة ممكنة على أمل تقليل المقابل المادي الذي حدده النادي الأوكراني للاستغناء عن اللاعب (8 ملايين يورو) في ظل قصر الفترة المتبقية من عقد اللاعب والذي ينتهي بعد أقل من 6 شهور، وإمكانية الحصول على خدمات اللاعب مجاناً من دون دفع أي مقابل لنادي شاختار، وهو الأمر الذي فطن إليه النادي الأوكراني وحدد سعر 8 ملايين يورو للاستغناء عن اللاعب خلال هذه الأيام دون انتظار أكثر من ذلك ملوحاً في نفس الوقت بعرض النادي الأهلي الجاهز لحسم الأمر.

هذه الأمور جعلت ميلان يسارع إلى حسم المصلحة لنفسه بالموافقة على المقابل المادي الذي طلبه شاختار، وفي نفس الوقت إغراء اللاعب بعقد طويل الأجل يمتد لخمسة مواسم ينتهي في 30 يونيو 2020، بمقابل مالي يبلغ 30 مليون يورو للاعب نفسه، بمعدل 6 ملايين يورو في الموسم الواحد، ليصل إجمالي تكاليف هذه الصفقة إلى 38 مليون يورو.

يأتي انضمام لويز أدريانو بعد ساعات قليلة من التحاق المهاجم الدولي الكولومبي «كارلوس باكا» لصفوف ميلان قادماً من إشبيلية.

وبعد أن حقق مبتغاه أصدر نادي شاختار بياناً بارك فيه إتمام الصفقة لمصلحة ميلان، وقال في بيانه: «يقدم شاختار الشكر إلى لويز أدريانو على السنوات التي أمضاها مع الفريق، وعلى الأهداف التي سجلها وعلى الأرقام القياسية التي حققها، نتمنى له حظاً طيباً في ناديه الجديد وانتصارات رائعة». على صعيد النادي الأهلي فإن الجهود لم تتوقف عند حد ضياع صفقة أدريانو، حيث من المنتظر أن تعلن إدارة النادي عن تفاصيل صفقة جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة كان يتم التجهيز لها بمجرد إعلان أدريانو رغبته في البقاء في أوروبا، وتسارعت المفاوضات من أجل حسم موضوع الصفقات الأجنبية قبل بدء الفريق تجمعه الأول استعداداً للموسم الجديد والمقرر له 11 يوليو الجاري.

يذكر أن الأهلي حسم أولى صفقاته المحلية بالتعاقد مع حسن عبد الرحمن لاعب فريق دبي السابق لمدة 3 سنوات ليدعم هجوم الفرسان في الفترة المقبلة خاصة وهو مقبل على خوض منافسات دور الثمانية لبطولة دوري أبطال آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا