• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جولة رمضانية حظي بجمهور كبير في «ياس مول»

«السوق الرمضاني».. لمسات من الأصالة والمعاصرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

أشرف جمعة(أبوظبي)

ضمن المبادرة الحكومية الاجتماعية «رمضان أبوظبي» شارك 20 عارضاً في فعاليات «السوق الرمضاني» التي انطلقت في «ياس مول»، وتنوعت المعروضات بين الملابس والعباءات الحريمي والمجوهرات ومحال بيع التمور والاكسسوار، فضلاً عن بعض الدكاكين، التي تمحورت معروضاتها في الأدوات المنزلية المصنوعة من الخوص، والمشغولات اليدوية التي تعبر عن البيئة الإماراتية في مختلف مناحي الحياة.

البيت الإماراتي

في أحد أركان السوق الرمضاني كانت تصطف منتجات إماراتية أصيلة تتميز بطابعها المستمد من عبق الماضي حيث عرضت أمل سيف الدين في محل «صوغة» بعض الأدوات المنزلية المصنوعة من الخوص مثل المخرافة والجفير ومحتويات المائدة بأحجام مختلفة وتلفت إلى أنها تشرح للزوار طبيعة استخدام هذه المنتجات وأهميتها في تشكيل البيت الإماراتي في الماضي، موضحة أن الإقبال منذ اليوم الأول على السوق الرمضاني كان كثيفاً جداً وهو ما يمثل احتفاء من قبل الجمهور بهذه السوق التي تجاورت محالها واتخذت طابعاً تراثياً في عملية التصميم وترى أن المنتجات الإماراتية القديمة تلقى ترحيباً من الزوار كافة لكونها مصنوعة بصورة جيدة وذات أشكال مختلفة.

بيع التمور

وفي حنايا أحد الدكاكين الأخرى كانت آية نعيم تتعامل مع الجمهور وتعرض عليهم التمور الإماراتية الأصيلة في ركن «الفوعة» مبينة أن التمور محببة لدى الإماراتيين والخليجيين وتقول : حبي للتمور بوجه عام هو ما جعل ركن التمور يحظى بزيارات متكررة ومن ثم الاستفسار عن أنواع معينة وتؤكد آية أن التمور الإماراتية حظيت بنسبة مبيعات أكبر في اليوم الأول وبخاصة تمور الخلاص وأن زوار السوق عمروا جنباتها وتفاعلوا مع المعروضات كافة وهو ما يدل على أن مثل هذه السوق تمتلك القدرة على جذب الجمهور المتنوع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا