• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أكبر مشروع تجاري للأندية الرياضية

الوصل يدشن «أحمد بن راشد سكوير» في احتفالية ضخمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

يحتفل نادي الوصل وجمهوره في العاشرة من صباح اليوم، بحضور الشيخ بطي بن مكتوم آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة النادي الأسبق، بوضع حجر الأساس لمشروع «أحمد بن راشد سكوير» في منطقة الجداف في دبي، والذي يحمل اسم الفريق أول سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم «الأب الروحي» ورئيس نادي الوصل. ويمثل المشروع الذي يمتد على مساحة 21,597,17 متر مربع أكبر مشروع تجاري سكني للأندية الرياضية على صعيد الدولة.

وتشهد احتفالية وضع حجر الأساس حضوراً كبيراً يتقدمه إلى جانب الشيخ بطي بن مكتوم آل مكتوم، إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وقيادات مجلس دبي الرياضي وأندية الإمارة، إلى جانب راشد بالهول رئيس مجلس إدارة نادي الوصل وشركة الوصل لكرة القدم، وأعضاء مجلس الإدارة.

وكشفت المتابعة الحصرية (للاتحاد الرياضي) تفاصيل المشروع الاستثماري الضخم الذي ينطلق العمل فيه رسمياً يناير المقبل، ويمتد على مدى 22 إلى 24 شهراً قبل التسليم النهائي أواخر 2018، بعد أن اعتمدت الجهات المنفذة للمشروع الخرائط الهندسية في أعقاب الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المختصة وبلدية دبي، بجانب توفير قيمة تمويل المشروع بالتعاون بين نادي الوصل وبنك دبي الإسلامي. وتتولى شركة إنترماس للهندسة والمقاولات تنفيذ مراحل المشروع تحت إشراف المكتب العصري للاستشارات الهندسية «استشاري المشروع»، وبمتابعة من شركة الاستثمار في نادي الوصل.

وتمتد مساحة مشروع «أحمد بن راشد سكوير» في منطقة الجداف في دبي على طريق عود ميثاء (طريق دبي - العين) الرئيسي، وتطل الواجهة الرئيسية للمشروع على طريق عود ميثاء من جهة الغرب بطول 118 متراً (388 قدماً)، ويفصل المشروع من جهة الشمال شارع متاخم لمقر نادي الوصل، وتلتصق بالمشروع قطعة أرض ثانية خاصة بمبنى المواقف تمتد بطول 118 متراً أيضاً.

ويتكون المبنى الرئيس لمشروع «أحمد بن راشد سكوير» التجاري السكني من طابق أرضي إضافة إلى طابق تجاري و9 طوابق سكنية، علاوة على المواقف، ويحتوي الطابق الأرضي الأول للمشروع على مناطق تجارية ذات استعمالات متنوعة بإجمالي 103 محلات، من بينها 51 محلاً في الطابق الأرضي و50 في الطابق الأول، إضافة إلى محلين في الطابق الثاني وبمساحة تبلغ 124,248 قدما مربعة، إضافة إلى المناطق المفتوحة للمحلات بمساحة 33,660 قدما مربعة ترفع إجمالي مساحة المحلات إلى 157,908 قدم مربع، علاوة على النادي الصحي بمساحة 7,548 قدم مربع، ويحتوي الطابق الأرضي على المداخل الرئيسية وخدمات المبنى الأخرى.

في المقابل، تتكون الطوابق المتكررة للمشروع من مبنيين سكنيين يتكون كل منها من تسعة طوابق، ويحتوي الطابق في كل مبنى على 10 شقق (غرفتان وصالة للشقة)، ليصل إجمالي عدد الشقق في المبنيين إلى 180 شقة بواقع 90 شقة في المبنى الواحد، وتصل مساحة الجزء السكني إلى نحو 238,970 قدم مربع.

وذكر محمد العامري عضو مجلس إدارة نادي الوصل، المدير التنفيذي، أن إطلاق اسم سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم الأب الروحي ورئيس نادي الوصل على المشروع، يأتي من باب التقدير لمجهودات سموه المقدرة في دعم النادي منذ مراحل التأسيس الأولى في ستينيات القرن الماضي والمتواصلة إلى اليوم، لافتاً إلى أن «الأب الروحي» للوصل يمثل القدوة لأبناء النادي والقطاع الرياضي على مستوى الدولة.

وأوضح أن تنفيذ المشروع الاستثماري الأول من نوعه يتماشى مع التوجهات الحكومية ومجلس دبي الرياضي الداعية إلى ضرورة اعتماد الأندية على مواردها الذاتية، وقال: «المشروع يمثل إضافة قوية لموارد النادي ويسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد الخاصة بعد البداية الناجحة من خلال المشروعات الاستثمارية الملحقة بمقر النادي، والتي تم تدشينها مطلع العام الحالي. ويسهم تنفيذ المشروع في تحقيق استراتيجية النادي التي تعتمد على الاستثمارات من خلال الذراع الاقتصادي، متمثلاً في شركة الاستثمارات بالوصل»، منوهاً إلى أن موقع وخدمات المشروع الحالي تدعم أيضاً خطط الإمارة في استضافة إكسبو 2020 من خلال توفير مرافق متنوعة في منطقة مميزة تتوسط دبي «الحديثة»، لافتاً إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد إطلاق مشروع ثالث يدعم بدوره حضور الوصل ضمن أندية الصفوة على المستويين المحلي والإقليمي. من جانبه كشف يحيى المزروعي، مدير إدارة الاستثمار في شركة الوصل، أن دراسة مشروع «أحمد بن راشد سكوير» استغرقت نحو 13 شهراً قبل وضع خطة العمل موضع التنفيذ، وأوضح أن دراسات السوق تؤكد على أن عائدات المشاريع العقارية تعد الأفضل حالياً على المستوى العام، الأمر الذي شجع نادي الوصل ولوج المجال بقوة من خلال إطلاق مشروعه الأول بإنشاء وتجهيز 20 معرضاً ومحلاً تجارياً في النادي دخلت الخدمة مطلع العام الحالي وبدأت فعلياً في تغطية تكلفة رأس المال، والتي تمتد لفترة لا تتجاوز السنتين، وأضاف :«النجاح السابق مثل حافزاً لإطلاق المشروع الجديد والذي يدعم بدوره خطط النادي الاستراتيجية، في توفير ما بين 80 إلى 90% من احتياجاته من خلال موارده الذاتية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا