• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

تين كات «على عكازين» في المقصورة

أحمد سعيد: مواجهة الأهلي في المربع الذهبي «نهائي مبكر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

سامي عبد العظيم(دبي)

غاب الهولندي تين كات مدرب الجزيرة عن مرافقة فريقه في المنطقة الفنية أمس الأول، في استاد حمدان بن راشد في نادي حتا أمام «الإعصار»، في الجولة الأخيرة من كأس الخليج العربي ضمن مرحلة المجموعات، وترك المهمة لمساعده فيرسلاين. وظهر تين كات في المقصورة الرئيسية «يتوكأ على عكازين» ويتحرك بصعوبة، إذ كان يتحدث مع مساعديه وتدوين الملاحظات الفنية على أداء اللاعبين لتعزيز الجوانب الإيجابية في أداء الفريق خلال المباريات القادمة من دوري الخليج العربي، من أجل الدفاع عن حظوظ «فخر أبوظبي» في المنافسة على الصدارة، بعد النتائج الإيجابية التي تؤكد أن الفريق قدم نفسه كمنافس قوي على المراكز الأول في لائحة الترتيب في الدوري.

ولم يخف تين كات سعادته بالسيطرة المطلقة على الملعب أمام أصحاب الأرض والأفضلية الممتازة للاعبين في الأداء والنتيجة برباعية نظيفة، خصوصاً أن الجزيرة كان يدرك جيداً أهمية الفوز على حتا فقط لتعزيز حظوظه في بلوغ المربع الذهبي للمسابقة، ومواجهة الأهلي في الدور قبل النهائي على استاد محمد بن زايد في الأسبوع الثاني من يناير القادم.

وكان لاعبو الجزيرة في الموعد أمام حتا بعدما هزوا الشباك أربع مرات في شوطي المباراة، وكانوا الأقرب لزيادة الغلة لو نجحوا في استغلال الفرص الثمينة التي أتيحت لهم أمام مرمى سيف البادي الذي كان متألقا في حماية مرماه رغم أنه استقبل 4 أهداف كفلت الفوز والتأهل للجزيرة.

وقال أحمد سعيد مشرف فريق الجزيرة: إن إصابة تين كات في «وتر القدم» لا علاقة لها بفرحة هدف الفوز على حتا في الجولة الماضية من الدوري، مشيراً إلى أن ما تردد أخيراً عن تعرضه للإصابة إثر الفرحة الكبيرة بهدف مبخوت الغالي في الوقت بدل الضائع، لا أساس لها والصواب أن المدرب عانى من هذه الإصابة قبل مباراة حتا وإدارة النادي كانت حريصة على خضوعه لفحوص الرنين المغناطيسي في أبوظبي لمساعدته على الشفاء، وغيابه لن يطول في الفترة القادمة التي تشهد مرحلة مهمة من المنافسة في الدوري قبل نهاية الدور الأول.

وأضاف: «حققنا المطلوب أمام حتا وحصلنا على صدارة المجموعة الأولى، ونتمنى أن تكون النتائج القادمة وفق التوقعات المطلوبة، والأداء الجيد من اللاعبين يؤكد قيمة العناصر الممتازة من لاعبي الصف الثاني.

وأردف: «كنا على ثقة كبيرة بأن الفريق لن يفرط في الفوز على حتا لبلوغ المربع الذهبي، والآن تنتظرنا مواجهة صعبة ومهمة أمام الأهلي على ملعبنا وهي بمثابة «نهائي مبكر» بسبب المعطيات الجيدة في صفوف الفريقين من اللاعبين المواطنين والأجانب، لكن في الوقت نفسه نتمنى أن نتابع مرحلة النتائج الإيجابية في الموسم الجاري». وبدوره، قال المدرب المساعد فيرسلاين: إن «شهية الأهداف» كانت مفتوحة للاعبين أمام حتا، على الرغم من غياب بعض الأساسيين خصوصاً علي مبخوت والخطة التي اعتمدنا عليها أمام حتا كانت ترتكز على الأداء الشامل في الدفاع والهجوم، بمشاركة مجموعة من لاعبي الصف الثاني، وكنا ندرك أن فوز الوصل على الإمارات وهو المنافس المباشر لنا على التأهل للدور الثاني يعني أن نسعى لحسم الأمور أمام حتا بالفوز فقط. واعترف فيرسلاين بالتأثير الإيجابي لطرد عيسى عبيد لاعب حتا في الشوط الأول على مجريات الأمور لمصلحة فريقه، موضحاً أهمية متابعة مرحلة النتائج الإيجابية في بطولتي الدوري وكأس الخليج العربي. واستغرب المقدوني جوكيكا مدرب حتا حصول اللاعب عيسى عبيد على البطاقة الحمراء أمس الأول، أمام الجزيرة، وقال: إنه كان يحاول الحصول على الكرة ولم يقصد على الإطلاق إيذاء اللاعب المنافس، موضحاً أن الطرد كان مؤثراً على أداء فريقه. وأوضح جوكيكا أن مشاركة العناصر الشابة من المكاسب المهمة أمام الجزيرة على الرغم من الخسارة للتأكد من جاهزيتهم، في المرحلة القادمة في غياب مجموعة من الأساسيين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا