• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

7 آلاف درهم مكافأة السباحة في دبا الفجيرة

راشد بن عبود: من يلومنا حال إلغاء بعض الألعاب ؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

يخدم نادي دبا الفجيرة شرائح واسعة من أبناء المدينة والمناطق المجاورة لها والساحل الشرقي على وجه العموم، رغم المشكلات الكثيرة التي يعاني منها على صعيد البنى التحتية والمواصلات والموازنات القليلة التي تقدم من قبل الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

وقال راشد بن عبود عضو مجلس الإدارة، أمين السر العام للنادي، في حوار مع «الاتحاد»: «نعاني الكثير من المعوقات في العمل اليومي، الهيئة بعيدة تماماً عن الأندية ولا تعلم ظروفها اليومية، وما تعانيه من أجل المحافظة على النشاط الرياضي المعتاد في منطقة جغرافية ممتدة تخدم شرائح كبيرة من أبناء الدولة».

وتابع: «الهيئة اكتفت باللجان التي تزور الأندية بين الفترة والأخرى دون حل ملموس وواضح للمشكلات التي تعاني منها الأندية، ويقوم بالزيارات في العادة موظفون ليسوا من أصحاب القرار، لذلك تبقى المشكلات في طور النسيان أو حبيسة الأدراج، لذا نطالب بدور أكبر للهيئة يتعدى الدور الحالي المناط بها وهي صرف مكافآت شهرية للأندية، وهي للأسف لا تكفي إطلاقاً حتى لإدارة نشاط صغير أو حتى للتعاقد مع مدربين».

وضرب ابن عبود مثالاً بالإعانة الشهرية التي يتسلمها النادي في لعبة السباحة وهي لا تتعدى 7 الآف درهم لا غير، وقال: «كيف يتسنى لنا الصرف والتعاقد مع مدربين بهذا المبلغ الذي لا يكفي حتى لميزانية استئجار منزل، مصروفات اللعبة تشمل مدربين ولاعبين ومصروفات كثيرة ومتنوعة، وفي النهاية كيف نستطيع إبقاء النشاط؟ ومن سيلومنا في حال ألغينا بعض الألعاب في ظل هذه الظروف الصعبة؟».

وأضاف: «الوضع الحالي للنادي صعب جداً في حال استمرار هذا الدعم المالي الضعيف المقدم من الهيئة، ناهيك بأن أصواتنا قد بحت من كثرة ما تكلمنا عن وضع منشآت النادي وعدم قدرتنا على إنشاء مرافق جديدة وهذه الحالة ليست فقط في دبا الفجيرة، بل في أندية كثيرة، ومع ذلك يبقى الملف مفتوحاً بلا علاج، فهذه مشكلة كبيرة لم نجد لها حلاً مع الهيئة للأسف الشديد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا