• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شكاوى السيارات في المرتبة الأولى وأسعار السلع ثانياً

15,2 ألف شكوى تلقتها وزارة «الاقتصاد» خلال العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

بسام عبد السميع (أبوظبي)-

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

ارتفع إجمالي شكاوى المستهلكين بالدولة خلال عام 2014، بنسبة 14٪ ليصل إلى 15,2 ألف شكوى، مقابل 13,3 ألف شكوى عام 2013، وبلغ المتوسط الشهري لشكاوى المستهلكين خلال العام الماضي نحو 1250 شكوى، مقابل 1159 شكوى في العام 2013.

وأوضح التقرير الصادر عن وزارة الاقتصاد أمس، أن قطاع السيارات احتل المرتبة الأولي من حيث شكاوى المستهلكين، بعدد يصل إلى 3435 شكوى خلال عام 2014، فيما جاءت شكاوى ارتفاع الأسعار بالمرتبة الثانية بنحو 2748 شكوى. وأوضح التقرير، أن شكاوى الهواتف المتحركة جاءت في المرتبة الثالثة بعدد 928 شكوى تليها قطاع الإلكترونيات بعدد 917 شكوى وفي المرتبة الخامسة جاءت شكاوى قطع الغيار والإطارات بعدد 698 شكوى وتليها الأثاث بعدد 257 شكوى وبطاقات الائتمان بنحو 157 شكوى وتليها العقارات بعدد 100 شكوى وشكلت القطاعات الأخرى باقي الشكاوى.

ووفقا للتقرير، جاءت إمارة أبوظبي بما فيها مدينة العين في المركز الأول بعدد 5492 شكوى بينما جاءت دبي في المركز الثاني بعدد 4531 شكوى ثم الشارقة بعدد 2329 شكوى ثم عجمان بعدد 1223شكوى ورأس الخيمة بنحو 811 شكوى والفجيرة 673 شكوى وجاءت أقل شكاوى المستهلكين من أم القوين بـ 162 شكوى.

واحتل شهر سبتمبر المركز الأول في عدد الشكاوى بعدد 1535 شكوى ثم شهر أغسطس بعدد 1523 شكوى ثم شهر أكتوبر بعدد 1281 شكوى وجاءت أقل شكاوى المستهلكين خلال شهر يونيو الماضي بعدد 989 شكوى فقط.

وسجل إجمالي الشكاوى خلال شهر ديسمبر الماضي 1251 شكوى من بينها 491 في أبوظبي و340 شكوى في دبي و183 شكوى في الشارقة و117 في عجمان و60 شكوى في الفجيرة و48 في راس الخيمة و12 في أم القيوين، حيث احتلت شكاوى السيارات خلال شهر ديسمبر المرتبة الأولى بعدد 306 شكاوى يليها ارتفاع الأسعار بعدد 175 شكوى، بينما جاءت شكاوى الهواتف في المرتبة الثالثة بعدد 109 شكاوى يليها الإلكترونيات بعدد 84 ثم باقي الشكاوى وفي مقدمتها قطع الغيار والإطارات والعقارات وبطاقات الائتمان وشكاوى متنوعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا