• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

رئيس فرنسا يدعو بغداد للتحاور مع سلطات كردستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

باريس (أ ف ب)

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في اتصال هاتفي، رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إلى إجراء «حوار» مع سلطات كردستان «مع أخذ (حقوقهم) في الاعتبار في إطار وحدة العراق»، بحسب بيان للرئاسة الفرنسية الأحد.

وأوضح البيان الذي أشار إلى اتصال هاتفي تم السبت «أن رئيس الجمهورية طلب أن يتم القيام بكل شيء لتفادي القتال بين العراقيين وأن يتم حوار في إطار الوحدة والدستور العراقي، بين أربيل وبغداد يأخذ في الاعتبار حقوق الأكراد والأقليات». وأشاد ماكرون في هذا الصدد «بتشكيل لجنة بين القوات الكردية والقوات الاتحادية العراقية مكلفة ببحث بنود إعادة انتشار مشترك في المناطق المتنازع عليها». وأضاف البيان أن رئيس الحكومة العراقية «ذكر بأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية والتوصل إلى حل بالتشاور مع الأكراد». وتدهورت الأزمة بين بغداد وإقليم كردستان إثر تنظيم سلطات الإقليم في سبتمبر استفتاء حول الاستقلال طلبت بغداد إلغاءه.

ورداً على ذلك استعادت القوات المركزية من البشمركة كل القطاعات المتنازع عليها تقريباً وباتت تسيطر على محافظة كركوك النفطية ومناطق واسعة من محافظة نينوى المحاذية لتركيا.

وأضاف البيان أن الرئيس الفرنسي ورئيس الحكومة العراقية «ذكرا بأهمية المعركة التي ما تزال قائمة في العراق بهدف طرد داعش من كافة الأراضي العراقية بمساعدة تحالف تؤدي فيه فرنسا دورها كاملاً».