• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

بقيمة 2.05 مليار درهم

«أن أم سي» هليث يسعى للاستحواذ على مستشفى الزهراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

أعلنت شركة (أن أم سي) هليث عن اقتراح الاستحواذ على مستشفى الزهراء بإمارة الشارقة من شركة الخليج للمشاريع الطبية بمبلغ 2,05 مليار درهم.

وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إن هذا الاقتراح الذي مازال يخضع لموافقة المساهمين، يعتبر خطوة استراتيجية إلى الأمام بالنسبة لـ(أن أم سي) هليث وسوف يعزز مكانة الشركة كمزود رائد لخدمات الرعاية الصحية في القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وسيكمل مستشفى الزهراء الشبكة الحالية للمجموعة التي تضم سبعة مراكز طبية للمرضى الخارجيين في الشارقة. وقال الدكتور بي. آر. شيتي، الرئيس التنفيذي (أن أم سي) هيلث: «إن توسعنا في مجال الرعاية الصحية في الشارقة يمثل تقدما كبيرا آخر لتحقيق هدفنا في تطوير المشغل الخاص والرائد في توفير الرعاية الصحية المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وإننا لا نزال ملتزمين بمواصلة تطوير سوق الرعاية الصحية المحلية من خلال تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات لمرضانا.

وتابع «الاستحواذ على مستشفى الزهراء ينسجم تماما مع استراتيجيتنا والتزامنا لتحقيق نمو طويل الأجل لقدراتنا الاستراتيجية والتنافسية من أجل زيادة عوائد مستدامة للمساهمين ». من جهته، قال براشانت مانجات، نائب الرئيس التنفيذي (أن أم سي) هيلث:« إن الاستحواذ على مستشفى الزهراء، واحد من المستشفيات الرائدة والمرموقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يحمل أهمية استراتيجية هائلة لـ(أن أم سي) هيلث ويوسع نطاق المجموعة في المنطقة.

ونظراً لحجمها، فعملية الاقتناء تتطلب موافقة مساهمي الشركة في الاجتماع العام الذي سيعقد في لندن في 29 ديسمبر.

وفيما يخص تمويل الاستحواذ، ستقوم الشركة باستثمار 9.99% كحد أقصى من رأس المال المصدر للشركة، كما تم الإعلان على ذلك على حدة، ومن خلال ديون جديدة». ووفقا لتقارير بحثية بالمجال الطبي، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة مازالت سوقاً جذابة بمجموع 1.3 سرير مستشفى فقط لكل ألف نسمة مقارنة مع المتوسط العالمي البالغ 2.9 والمتوسط الأوروبي البالغ 6.4، على الرغم من أن دولة الإمارات العربية المتحدة لديها ارتفاع معدل النمو السكاني من الناحية التاريخية ب 4.2 في المائة من 2008 إلى 2015 مقابل المتوسط العالمي البالغ 1.2 في المائة وعدد سكانها الأوروبي مستقر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا