• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

انابيلا شورا تتهم واينستين باغتصابها

ممثلة جديدة تنضم إلى قائمة ضحايا منتج هوليود الشهير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

واشنطن (أ ف ب) -

روت الممثلة الأميركية انابيلا شورا بدورها لمجلة «نيويوركر» أن هارفي واينستين اغتصبها لتطول بذلك قائمة الاتهامات بالاعتداء والتحرش الجنسيين التي توجهها اكثر من خمسين امرأة للمنتج الهوليوودي النافذ سابقاً.

ويعود الحادث إلى مطلع التسعينات بعد سهرة في نيويورك على ما قالت الممثلة البالغة 57 عاماً التي رشحت للفوز بجائزة ايمي لدورها في مسلسل «ذي سوبرانوز» التلفزيوني. وأضافت شورا أن التحرش الجنسي دام بعد ذلك «سنوات عدة» وقد خلف هذا الأمر صدمة في نفسها بحيث لا تزال تنام مع عصا بيسبول بجوار سريرها.

وأوضحت انابيلا شورا أن المنتج الذي كان لا يزال مالكاً لاستوديوهات «ميراماكس» أوصلها إلى منزلها وعاد بعد دقائق يطرق بابها. وفتحت الباب قليلاً فاقتحمه المنتج «كما لو كان المنزل منزله وبدأ يخلع قميصه».

وأكدت الممثلة أنها قالت لواينستين الذي كان منتجها في ذلك الحين «ارحل، اخرج من شقتي» لكنه «دفعني إلى السرير. ضربته وصرخت» مشيرة إلى أن هارفي واينستين ثبت يديها فوق رأسها واغتصبها.

وروت «قاومت إلا أن قوتي تلاشت. وفي الليالي التالية عجزت عن النوم. جمعت أثاث الشقة أمام الباب كما في الأفلام. شعرت بالعار الشديد» مشيرة إلى أنها عانت بعد ذلك من الاكتئاب وتوقفت عن العمل «لسنوات عدة».

وتتهم اكثر من خمسين امرأة من بينهن الممثلتان غوينيث بالترو وانجلينا جولي فضلاً عن نساء غير مشهورات، واينستين الفائز بعدة جوائز أوسكار بالاغتصاب والتحرش والاعتداء الجنسيين.

وقالت الممثلة داريل هانا بطلة فيلم «سبلاش» و«كيل بيل: فوليوم 1»، في المقال نفسه إنها تعرضت مرات عدة للتحرش من قبل واينستين في مطلع الألفية. وقالت إن المخرج دخل إلى غرفتها في الفندق مثل«ثور هائج» في إحدى الأمسيات قبل أن يسألها لاحقًا أن كان يستطيع مداعبتها.

وأكدت الممثلة أنها بعدما رفضت محاولته هذه تأثرت مسيرتها الفنية فورًا.

وتطال تحقيقات عدة المنتج البالغ 65 عاماً في الولايات المتحدة وبريطانيا. وهو ينفي أن يكون قد أقام أي علاقة جنسية من دون موافقة الطرف الآخر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا