• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

ميانمار تحصد محاصيل الروهينجا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

رانجون (وكالات)

بدأت السلطات الميانمارية أمس حصاد محصول الأرز في أراض فر منها الروهينجا في شمال ولاية راخين، وفقا لمسؤولين، في خطوة يرجح أن يكون لها تداعيات سلبية بخصوص احتمال عودة أكثر من نصف مليون لاجئ فروا إلى بنجلادش هربا من العنف العرقي والديني في المنطقة. وأفرغت المنطقة الحدودية من غالبية سكانها المسلمين منذ أواخر أغسطس عندما شن جيش ميانمار حملة قمع استهدفت المسلحين الروهينجا واعتبرت الأمم المتحدة أنها قد ترقى إلى «تطهير عرقي»، وتحت وطأة ضغط دولي كبير، وافقت ميانمار على إعادة لاجئين خضعوا إلى «التدقيق» وبإمكانهم إثبات إقامتهم في راخين.

لكن تفاصيل الخطة لا تزال غير واضحة، ما يثير القلق بشأن من يسمح لهم بالعودة وما الذي سيعودون إليه وكيف يعيشون في منطقة لا يزال فيها منسوب العداء للروهينجا مرتفعا للغاية، وأفادت وسائل إعلام رسمية ومسؤول محلي أن السلطات بدأت أمس حصاد 71 ألف فدان من حقول الأرز في مونجداو، المنطقة التي يشكل الروهينجا غالبية سكانها والتي شهدت أسوأ اعمال عنف.من جهتها، انتقدت المنظمات الحقوقية قيام السلطات بالحصاد واعتبرته جزءا من جهودها المنهجية لطرد الروهينجا.