• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

محمد بن راشد يحضر الجلسة الرئيسية من المنتدى الاستراتيجي العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

دبي (و ا م)

حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله جلسة رئيسية ضمن أعمال المنتدى الاستراتيجي العربي الذي عقد في دبي اليوم استشرفت الحالة السياسية في العالم خلال 2017.

وتحدث في الجلسة ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني السابق وليون بانيتا مدير الاستخبارات المركزية الأميركية ووزير الدفاع الأميركي السابق.

حضر الجلسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ومعالي محمد عبدالله القرقاوي رئيس المنتدى الاستراتيجي العربي وعدد من الشخصيات من الإمارات والمنطقة العربية والعالم.

وأكد كاميرون، في كلمته خلال الجلسة، أهمية توفر القيادة الحكيمة ذات الرؤية المستقبلية للحد من الأزمات التي تعصف بكثير من الدول التي لو استمرت فستقود العالم إلى ما لا تحمد عقباه، مشيدا بنموذج دولة الإمارات في التسامح والاعتدال ما يجعلها مثالا للتعايش بين مختلف الثقافات.

وعن مستقبل العلاقات مع الاتحاد الأوروبي بعد قرار خروج بريطانيا من الاتحاد، قال رئيس الوزراء البريطاني السابق: "سنتعاون مع الاتحاد الأوروبي في جميع المجالات"، موضحاً أن بريطانيا لم ترغب مطلقا في الانضمام للوحدة السياسية الأوروبية وهو أحد الأسباب التي ساهمت بقرار الخروج".

من جانبه، قال بانيتا إنه "لا بديل عن وجود قيادات حكيمة في العالم لمواجهة تحديات المستقبل تتبنى منظورا استشرافيا يحدد التوجهات ويستطلع الفرص للتغلب على التحديات التي ستواجه العالم".

وفي ما يخص الأوضاع بالمنطقة، أكد بانيتا أهمية التوصل السريع إلى اتفاقيات دولية للتصدي للإرهاب وتعزيز التجارة ودعم النمو والحفاظ على الأرواح، موضحاً أن ما يحدث في سوريا والعراق واليمن يوفر بيئة خصبة لانتشار الإرهاب.

وأكد كاميرون، في ختام الجلسة، أهمية الإجابة على ثلاثة أسئلة مهمة هي: هل سنتحرك لهزيمة المتطرفين في عالمنا؟ وهل ستتمكن أوروبا من التعامل مع التوترات الداخلية؟ وما هي وتيرة اندماج المهاجرين في المجتمع الأوروبي وسبل معالجتها؟..   

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا