• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

الذعر والبرد والجوع تطارد من بقي في أحياء المعارضة

آخر أخبار حلب.. قصف وتعليق إجلاء السكان بعد شروط فرضتها ميليشيا إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

أ ف ب

تجدد قصف قوات النظام السوري وحلفائها، اليوم الأربعاء، على الجزء الشرقي من مدينة حلب الذي ما يزال يخضع لسيطرة الفصائل المعارضة، ما يبدد آمال آلاف السكان الذين كانوا يأملون أن يتم إجلاؤهم بموجب اتفاق تركي روسي.

وعرقلت قوات النظام والميليشيات الإيرانية التي تدعمها تطبيق الاتفاق بفرض شروط جديدة وربط وقف إطلاق النار وإجلاء السكان من حلب بملفات أخرى بينها مطالب تتعلق ببلدتي الفوعة وكفريا" المواليتين للنظام والمحاصرتين من الفصائل في محافظة ادلب.

ومع تزايد مخاوف المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية على مصير المدنيين، يعيش السكان في آخر جيب يتحصن فيه مقاتلو المعارضة في حلب، ظروفا مأساوية بعدما وجدوا أنفسهم محاصرين تحت النيران إثر تجدد القصف ظهرا بعدما كان توقف منذ أمس الثلاثاء.

ويتكدس آلاف المدنيين في حي المشهد وأجزاء من الأحياء الأخرى المحيطة به، بعضهم لا مأوى له، ينامون في الشوارع. ويعاني الجميع من الخوف والجوع والبرد.

وقال مراسل صحفي، اليوم الأربعاء، إنه شاهد عددا كبيرا من السكان يهربون مذعورين في الشوارع إثر تجدد القصف من دون إيجاد مأوى يلجأون إليه. وسارع آخرون إلى الاحتماء في مداخل الأبنية المهدمة خشية من استهدافهم.

وتحدث عن قصف "هائل" بالمدفعية والصواريخ والطيران الحربي يطال المنطقة. ونقل مشاهدته لدبابة تابعة لقوات النظام أثناء إطلاقها القذائف. ... المزيد