• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

جائزة محمد بن راشد للسلام العالمي تبدأ تطبيق حزمة من مبادراتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

دبي (وام) بدأت جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي تطبيق حزمة من مبادرات السلام التي تم الإعلان عنها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مؤخراً بمشاركة عدد من المسؤولين والجهات والهيئات التعليمية والمؤسسات العاملة بالدولة. وقال العميد أحمد خلفان المنصوري- الأمين العام للجائزة: إن التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» تعكس إيمان القيادة العميق بضرورة نشر رسالة السلام في مختلف أنحاء العالم، منوهاً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى لأن تكون في مصاف الدول على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي في جميع المجالات وأن تصبح نموذجاً فريداً يحتذى به. وأضاف: إن انطلاق هذه المبادرات جاءت ضمن خطة الجائزة الإستراتيجية المعتمدة (2015-2017) لاغتنام الفرص الإبداعية، إذ تستهدف الخطة نشر ثقافة السلام بين مختلف شرائح المجتمع دون النظر إلى جنسياتهم أو ديانتهم، مشيراً إلى أن مجلس أمناء الجائزة برئاسة الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني اعتمد الخطة الاستراتيجية للجائزة التي تهدف إلى نشر ثقافة السلام وإنماء شراكات السلام وتعزيز السمعة العالمية للجائزة. وأطلقت الأمانة العامة للجائزة أربع مبادرات، المبادرة الأولى ستكون عن «اليوم العالمي لشعراء السلام» والمبادرة الثانية بعنوان «أمة تكتب» وهي نشر ثقافة السلام في المجتمع وتستهدف ثلاث مراحل تعليمية «الابتدائي والإعدادي والثانوي» وستقام بالتعاون مع منطقة دبي التعليمية والمبادرة الثالثة بعنوان «الرسم على الجدار (تيفو) يخص السلام» وهي عبارة عن طرح مسابقة للأندية الرياضية ومراكز الرسم للرسم على الجدار وستقام في الأندية الرياضية ومراكز الرسم بالتعاون مجلس دبي الرياضي بإمارة دبي والمبادرة الرابعة عبارة عن إعداد فيلم وثائقي عن السلام بالتعاون مع جامعة زايد وكليات التقنية العليا. وتسعى الجائزة إلى تكريم الشخصيات أو الجهات ذات الإسهامات المتميزة في القضايا المرتبطة بالسلام العالمي وتكريس روح المبادرة والتفاعل مع القضايا المتعلقة بالسلام في الوقت الذي يميز هذه الجائزة آليتها المبتكرة في عملية اختيار المكرمين لتضاهي بذلك أرقى الجوائز العالمية في هذا المجال، مما يساهم ذلك في تعزيز رسالة الدولة ودورها الريادي في مجال السلام العالمي والتأكيد على أن دبي أرض للمحبة والسلام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض