• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

المعارضة السورية تشن هجوما على معاقل النظام في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

(د ب أ)

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلي المعارضة السورية شنوا هجوما واسع النطاق على معاقل النظام مساء الخميس في محافظة حلب شمال البلاد، ما أسفر عن مقتل وإصابة نحو 80 شخصا. وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن «هذا هو أعنف هجوم تشنه قوات المعارضة في حلب منذ عامين، حيث سقطت أكثر من 400 قذيفة في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام».

وجاء الهجوم بعد فترة قصيرة من إعلان 13 فصيلا إرهابيا، على رأسهم جبهة النصرة ومجاهدي الإسلام وأحرار الشام، تشكيل «غرفة عمليات عسكرية مشتركة» تهدف لتحرير حلب وضواحيها.

واستهدف القصف المكثف المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام بشكل رئيسي مثل أحياء الزهراء والخالدية والأشرفية وشارع النيل، ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين وإصابة أكثر من 70 معظمهم يعانون جروح خطيرة.

وبالتزامن مع القصف المكثف، هاجم مقاتلو المعارضة العديد من الجبهات في مدينة حلب القديمة. وفي إطار ردها، قصفت طائرات قوات النظام السوري منطقة الاشتباكات والمناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في حريتان، بضواحي حلب الشمالية.

واندلع القتال في حلب في منتصف 2012، وانقسمت السيطرة على المدينة منذ ذلك الحين بين المعارضة والنظام. وقال المحلل فراس أبي علي من مؤسسة «آي إتش إس» البحثية إن فقدان السيطرة على حلب «أمر مكلف للغاية على الصعيد المحلي» بالنسبة للنظام، «لكن المدينة فقدت قيمتها الاستراتيجية من وجهة نظر عسكرية بحتة».

وإذا فقدت قوات الأسد السيطرة على حلب، فإن خصومه، بما في ذلك جماعات المعارضة الرئيسية وميليشيات «داعش»، ربما ينتهي بهم الأمر إلى أن يتقاتلوا مع بعضهم البعض للسيطرة على المدينة، بحسب أبي علي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا