• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

بدأت إعطاء لقاح الجدري المائي لـ 37 ألف طالب الأسبوع الماضي

«الصحة» تعتزم توفير 22 صنفاً من اللقاحات والتطعيمات العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

سامي عبد الرؤوف (دبي)

تعتزم وزارة الصحة ووقاية المجتمع، شراء وتوفير 22 صنفا من اللقاحات والتطعيمات للعام المقبل، حيث انتهت اللجنة الفنية المشكلة الدراسة المختصة حول كمية ونوعية الاحتياجات وتاريخ وصول اللقاحات حسب المعايير والاشتراطات العالمية، وتم رفعها للجهات المختصة بالوزارة لاتخاذ إجراءات الشراء والتوريد.

وبدأت «الوزارة» الأسبوع الماضي، إعطاء تطعيمات الجرعة الثانية للقاح الجدري المائي، لنحو 37 ألف طالب في الصف الأول الابتدائي في المدارس الحكومية بإمارة دبي والمدارس الحكومية والخاصة في 5 إمارات أخرى، هي: الشارقة وعجمان وام القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، ويستمر منح هذه التطعيمات حتى شهر مارس المقبل، ويمنح بالمجان للفئة الطلابية المستهدفة. وقالت الدكتورة ليلى الجسمي، المسؤولة عن التطعيمات بالوزارة، في تصريح لـ «الاتحاد»: «لدينا مخزون أمان استراتيجي من اللقاحات يكفي للأشهر الأربعة المقبلة، ورغم ذلك قمنا في التوقيت المناسب بطلب الاحتياجات اللازمة من لقاحات العام المقبل، ومن ضمن خطتنا للعام المقبل أن تتجاوز نسبة التغطية للقاحات في الإمارات التابعة للوزارة، 95%».

وأشارت الى انه سيتم توفير من شحنة الى 4 شحنات على مدار العام من كل لقاح من الأصناف المطلوبة، وذلك حسب الكمية المراد توفيرها من كل لقاح، منوهة الى أن الوزارة قررت توفر هذه اللقاحات من خلال وسيلتين، الأولى: نظام الشراء الخليجي الموحد، مما يضمن لها توفير هذه التطعيمات بأقل سعر ممكن، وبشروط جيدة، والثانية: الشراء المباشر للأصناف التي لا يمكن توفيرها من خلال الشراء الخليجي الموحد، الذي يكون عليه الاعتماد الأكبر.

وقالت الجسمي:«تتوزع أصناف اللقاحات المطلوبة للعام المقبل، على 5 فئات رئيسية، هي: الطفال حديثي الولادة وطلاب المدارس والبالغين، وكذلك تطعيمات الفئات ذات الخطورة، بالإضافة إلى تطعيمات المسافرين».

وأضافت: «يتم توفير هذه اللقاحات في 68 مركز رعاية صحية أولية تابعة للوزارة منتشرة من دبي حتى الفجيرة، و16 مستشفى، و11 مركزا من مراكز الطب الوقائي في 6 إمارات من دبي وحتى الفجيرة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا