• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

«التربية» و«الطوارئ والأزمات» توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

دبي (وام)

أبرمت وزارة التربية والتعليم والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث مذكرة تفاهم للتعاون المشترك وتعزيز الشراكة البناءة بينهما في مجال نشر الثقافة وتعزيز الوعي بين موظفي الوزارة والطلاب في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وقع المذكرة المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون الرقابة والخدمات المساندة والدكتور جمال محمد الحوسني المدير العام للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وذلك بديوان عام الوزارة في أبوظبي. تهدف المذكرة إلى إعداد البرامج والسياسات المتعلقة بخطط الاستعداد والاستجابة لحالات الطوارئ والأزمات والكوارث بين الطرفين وتسهيل تبادل المعلومات والاستراتيجيات ووضع خطط العمل المشتركة والكتيبات والنشرات التوعوية والتثقيفية والمبادرات. وتمهد المذكرة لمشاركة موظفي وزارة التربية بشكل أكبر في الدورات والندوات والبرامج التي تنظمها الهيئة في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وتطبيق المعايير الوطنية لنظام إدارة السلامة والصحة المهنية واستمرارية الأعمال. وترمي المذكرة إلى زيادة التعاون في تطبيق المعايير الوطنية لنظام إدارة السلامة والصحة المهنية ومشاركة الطرفين في البرامج التطوعية التي يعدها وينظمها كل طرف ونشر ثقافة التطوع بين أوساط الموظفين والطلبة في الوزارة وتنفيذ تدريبات ميدانية تحاكي أجواء الأزمات والمخاطر كالأمطار الغزيرة والرياح الشديد والأعاصير والحرائق. وفي هذا السياق قال المهندس عبدالرحمن الحمادي إن وزارة التربية والتعليم تمضي بشكل حثيث إلى توسيع أفق تعاونها مع المؤسسات والهيئات الرائدة في الدولة بغية الاستفادة من برامجها وما تقدمه من مضامين تعود بالنفع على الوزارة وأدائها، لافتا إلى أن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تعتبر إحدى تلك المؤسسات المرموقة التي تسعى الوزارة إلى تقوية سبل التعاون معها وإنشاء شراكات استراتيجية تخدم توجهات الوزارة على صعيد الاستفادة من التجارب الرائدة في مؤسساتنا الوطنية. وأكد أن وزارة التربية والتعليم حريصة على توفير تعليم عصري مواكب لتطلعات القيادة الرشيدة والمجتمع من خلال العمل على تحديث منظومة المناهج في الوزارة وتضمينها أفضل التجارب وذلك بالاستعانة بالمؤسسات والهيئات المحلية والخارجية المشهود لها بالكفاءة، مشيرا إلى أن الوزارة تعكف بالشراكة والتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على تطوير برنامج تدريبي متخصص في مجال إدارة الأزمات وإتاحته للطلبة بغية إكسابهم مهارات عالية المستوى في هذا المجال بما ينعكس بشكل إيجابي على أدائهم الشخصي والمجتمعي كذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا