• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

1,2 مليون متر مربع من المساحات المكتبية تدخل سوق دبي العام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

دبي (الاتحاد)-

شهد الربع الرابع من عام 2014 إضافة 8200 متر مربع من المساحات المكتبية الجديدة في منطقة معبر الخليج، وسط توقعات بدخول 1,2 مليون متر مربع من المساحات المكتبية الإضافية السوق عام 2015، في الوقت الذي لا نزال نتوخَّى فيه الحذر من إمكانية تسليم بعض المشاريع المعنية في الوقت المحدد، بحسب تقرير لمجموعة جيه آل آل.

وقال التقرير: إنه رغم استمرار قوة الطلب على المباني التي يمتلكها الأفراد في مواقع مرموقة، إلا أننا نتوقع استمرار استقرار الإيجارات ومستويات الشواغر على المدى القريب، لكنه من المحتمل أن يؤدي دخول مساحات جديدة السوق إلى مواجهة متوسط الايجارات ضغوطاً تنازلية بسبب سعي المستأجرين إلى ترشيد احتياجاتهم من المساحات المكتبية وحصر أنشطتهم في موقع واحد. ومن المتوقع ارتفاع مستوى الشواغر في الوسط التجاري للمدينة (حي مركز دبي التجاري العالمي وحي التصميم في دبي)، بسبب دخول المزيد من المعروض المتميز من الفئة الأولى السوق بحلول نهاية عام 2015.

وشهد النصف الثاني من عام 2014 استقرار الشريحة السكنية من سوق دبي العقاري، حيث لم يطرأ تغيير يذكر على الأسعار والايجارات وسط تراجعات هامشية في الربع الأخير. وعلى الصعيد السنوي، أظهر مؤشر REIDINللايجارات تراجع معدل نموها من 18% عام 2013 إلى 15% عام 2014، كما شهدت المبيعات انخفاضاً في معدلات نموها، حيث أظهر المؤشر نفسه أن ذلك المعدل انخفض من 23% عام 2013 إلى 20% عام 2014.

وتزامنت هذه التطورات مع انخفاض عدد وقيمة الصفقات بمعدل 30% و14% على التوالي عام 2014، وفق بيانات دائرة الأراضي. من ناحيتها، من المتوقع أن تحافظ الشريحة السكنية على استقرار معدلات نموها خلال الشهور الاثني عشر المقبلة نظراً لتوقع استيعاب السوق لنحو 25.000 وحدة سكنية جديدة عام 2015. وفي الواقع، نحن لا نزال غير واثقين من تسليم بعض المشاريع المعنية في هذه الشريحة في مواعيدها المحددة.

ومن المتوقع أن تشهد شريحة تجارة التجزئة في سوق دبي العقاري تسليم نحو 267 ألف متر مربع من المساحات الجديدة خلال الشهور الاثني عشر المقبلة. وقال كريج بلومب، رئيس دائرة الأبحاث في شركة جيه آل آل بمنطقة مينا: «اختتم سوق دبي العقاري أعماله عام 2014 بوتيرة هادئة، بعد أن شهدت جميع شرائحه تقريباً نمواً محدوداً خلال الربع الرابع من العام. ويبدو أن متوسط الأسعار والإيجارات في الشريحة السكنية قد استقر خلال الشهور القليلة الماضية، بالتزامن مع تراجعها هامشياً في بعض المناطق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا