• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

رئيسات البرلمانات يؤكدن استعدادهن للعمل المشترك لتنفيذ بنود «إعلان أبوظبي»

«الطاولة المستديرة»: القمة فرصة لمواكبة تطلعات الشعوب و مستجدات المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ترأست معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي رئيسة القمة العالمية لرئيسات البرلمانات «جلسة الطاولة المستديرة»، إحدى الفعاليات الرئيسة للقمة، التي عقدت في قصر الإمارات بأبوظبي، أمس، بمشاركة رئيسات برلمانات العالم بهدف التوصل إلى أفضل القرارات فيما يخص القضايا التي تناقشها القمة العالمية، والتي تشكل التوجهات الرئيسة التي تسهم في تشكيل عالمنا، واستشراف المستقبل، وتضع الحلول والتصورات للعديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك عالمياً.

وناقشت القمة العالمية لرئيسات البرلمانات عدداً من القضايا والموضوعات التي تركز على التوجهات الجيوسياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية والتكنولوجية الرئيسة التي تعمل على تشكيل مستقبلنا وتغيير عالمنا وكيف يتم حوكمتها.

كما ناقشت قضايا تتعلق باستشراف المستقبل: التوجهات الرئيسة التي تسهم في تغيير عالمنا ومتحدون لتعزيز الأمن والسلم ومتحدون لضمان الازدهار الاقتصادي لأجيال المستقبل ومتحدون للحفاظ على مناخ صحي لكوكبنا وديناميات التغيير المتعلقة بوسائل التواصل السياسي وحوكمة التسامح ووجهات نظر الشباب وابتكارات تحويلية: الفرص والمعضلات الأخلاقية ومتحدون لخلق مجتمع أكثر تكاملاً وإعادة ابتكار دور البرلمانات من أجل بناء مستقبل أفضل.

وأعربت معالي الدكتورة القبيسي عن شكرها وتقديرها لرئيسات البرلمانات لتلبيتهن دعوة المشاركة في القمة في هذا الوقت الحيوي مؤكدة أن لقاء رئيسات البرلمانات في العاصمة أبوظبي محطة تاريخية في إطار العمل البرلماني الدولي. وقالت «لقد اتحدنا في هذه القمة لصياغة المستقبل، وهي مظلة تعطي أفضل نموذج في الاتحاد، واستشراف المستقبل وتوحيد الجهود والرؤى وتربطنا وحدة مصير في العالم في ظل التحديات التي تتفاقم وتحتاج إلى تضافر جهود جميع الشركاء للاستفادة مما توفره البرلمانات من طاقات وخبرات وقدرات تشريعية ورقابية ودورها في ممارسة الدبلوماسية البرلمانية لنستطيع أن نمثل شعوبنا بشكل أفضل وننتقل إلى مستوى أفضل من العمل على مستوى العمل البرلماني العالمي».

وأضافت «نأمل أن نترجم شعار قمتنا (متحدون لصياغة المستقبل) من خلال هذه القمة ومن خلال نقاشاتنا في هذه الجلسة التاريخية حيث تعقد للمرة الأولى طاولة مستديرة لرئيسات البرلمانات ويحضرها هذا العدد من رئيسات البرلمانات من أنحاء العالم.. كما نتطلع إلى ترجمة كل ما يصدر عن القمة إلى أفعال واقعية وتوصيات قابلة للتنفيذ تسهم في تعزيز دور البرلمانات للتصدي للتحديات والتوجهات الكبرى التي يواجهها عالمنا حالياً ومستقبلاً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا