• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

فريد علي يؤكد صحة طرد العنزي وبيرج وركلة جزاء الشارقة

«الملك» يحرم «الزعيم» من أفضل انطلاقة في «المحترفين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

عبد الله عامر (العين)

أكد فريد علي، المحلل التحكيمي، أن قرار الحكم يحيى الملا بإشهار البطاقة الحمراء للاعبي العين مهند العنزي وماركوس بيرج صحيح، إذ منع الأول فرصة محققة للتسجيل في مرمى فريقه أمام لاعب الشارقة، بتوافر الشروط الأربعة لقرار الطرد، في حين كان «السلوك المشين» سبباً في القرار الثاني، موضحاً أن الهدف الثالث للعين في الدقيقة 84 من تسلل لم يحتسب، وقال: الحكم لم يحتسب ركلة جزاء للشارقة في الدقيقة 37، إثر لمسة يد على المدافع محمد أحمد، والحكم لم يتح لنفسه زاوية واضحة للرؤية تساعده على احتساب المخالفة داخل المنطقة، في حين أن ركلة جزاء الشارقة في الدقيقة 93 صحيحة.

وأشار فريد علي إلى أن البطاقات الصفراء من الحكم يحيى الملا صحيحة للاعبي الفريقين، خصوصاً الاحتكاك بين خالد عيسى حارس العين والحسن صالح مدافع الشارقة.

وشهدت المواجهة بين «الزعيم » و«الملك» مساء أمس الكثير من فصول الإثارة ومشاهد الدراما، وحرم الشارقة العين من أفضل انطلاقة له في دوري الخليج العربي، منذ دخول عالم الاحتراف، بعد التعادل بثلاثة أهداف لكل منهما، وهو الأمر الذي وقف حائلاً أمام «الزعيم» للوصل إلى النقطة 16، كأعلى رصيد له بعد أول ست جولات.

ولم ينجح «البنفسج» في كسر رصيده في العام قبل الماضي 15 نقطة، بعد نهاية أول ست جولات من البطولة، واكتفى العين برفع رصيده إلى «النقطة 14» تقاسم بها الصدارة مع الوصل، وسبق وأن وصل للرصيد نفسه في مواسم 2009 و2010 و2012 و2017. وشهدت المباراة العديد من الأحداث المثيرة، على رأسها أعلى رصيد من البطاقات هذا الموسم، حيث أشهر الحكم يحيى الملا 12 بطاقة في وجه لاعبي الفريقين، بواقع عشر بطاقات صفراء وحمراوين من نصيب مهند العنزي وبيرج لاعبي العين.

تفوق العنبري على زوران في الشوط الأول، من خلال إيقاف خطورة الجناحين في الجهة اليمنى الياباني شيوتاني، وخالد عبد الرحمن بالتبادل مع كايو في الجهة اليسرى.

نجح الشارقة في استغلال الهجمات المرتدة بشكل جيد، وجاء منها الهدف الأول عن طريق عيسى سانتو، كذلك النقص العدد الذي عانى منه أصحاب الأرض، بسبب طرد مهند العنزي قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، الأمر الذي ضاعف من صعوبة مهمة اللاعبين، في ظل الزيادة العددية للشارقة.

إضافة إلى عدم قدرة مهاجمي العين على استغلال الفرص التي أتيحت لهم أمام مرمى الشارقة، خاصة دوجلاس وبيرج، فضلاً عن الأخطاء الدفاعية التي تسببت في الأهداف التي سكنت مرمى «الزعيم»، وأخيراً حالة التألق اللافتة التي ظهر عليها أحمد ديدا حارس «الملك» الذي «صال وجال» في اللقاء، وتصدى لأكثر من فرصة محققة كانت كفيلة بفوز العين على أرضه وبين جماهيره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا