• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«بي بي سي» تسرح ألف موظف لانخفاض مردود الرسوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

لندن (أ ف ب)

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أمس، إلغاء أكثر من ألف وظيفة إضافية نتيجة انخفاض مورد تمويلها الرئيسي، أي المردود من الرسوم على المرئي والمسموع، في حين تسعى الحكومة إلى تحجيمها اكثر. وسبق أن بدأت مجموعة المرئي والمسموع الأولى في العالم خطة واسعة النطاق لادخار 800 مليون جنيه استرليني (1,125 مليار يورو)، كما اضطرت إلى اقتطاعات قاسية إضافية للتعويض عن انخفاض لعائدات الرسوم. وصرح مدير عام البي بي سي توني هال «أعلم أن الرسالة قاسية.. أعلم أن ما أقوله اليوم سيسبب توتراً كبيراً في صفوف منظمتنا»، وذلك في إعلان هذه الأخبار السيئة لموظفي المجموعة، التي تضم حالياً أكثر من 16600 موظف. وسبق أن ألغت المجموعة في السنوات الأخيرة آلاف الوظائف، وباعت 40% من ممتلكاتها غير المنقولة، وقلصت تكاليفها الإدارية، وتخلت عن عدد من الحقوق الرياضية لادخار اكثر من 1,5 مليار جنيه استرليني سنوياً (2,112 مليار يورو). لكن «على الرغم من التحسن الذي أُحرز وبسبب رخصة التليفزيون المجمدة منذ سبع سنوات، برزت حاجة إلى ادخار أموال إضافية»، على ما أوضحت المجموعة. وتشير التوقعات إلى أن عائدات الرسوم ستأتي أقل بـ150 مليون جنيه مما كان متوقعاً عام 2011، بسبب الثورة الرقمية وتعدد طرق مشاهدة التليفزيون، على الطلب وبحسب اللائحة، أو عبر الكمبيوتر أو الجهاز اللوحي والهاتف المحمول. وهذه الاستخدامات لا تستلزم تسديد الرسوم السنوية البالغة 145,5 جنيه (184 يورو). وأشارت دراسة لهيئة تنظيم المرئي والمسموع «أوفكوم» إلى أن نصف الشريحة 16-24 العمرية فحسب يشاهدون البرامج مباشرة على التليفزيون، فيما يفضل النصف الآخر مشاهدتها مجاناً عبر الإنترنت.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا