• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الشؤون الإسلامية» تعرض لدور المساجد في السلم المجتمعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

الشارقة (الاتحاد)

نظم فرع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة في جامع المغفرة، ضمن برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة خلال شهر رمضان المبارك، ندوة بعنوان «رسالة المسجد في تحقيق السلم المجتمعي»، ألقاها فضيلة الأستاذ الدكتور هشام تهتاه من المملكة المغربية، وبحضور أئمة ومؤذني مدينة الشارقة.وأشار المحاضر خلال الندوة إلى بعض أحكام وآداب المساجد، وأهمية المسجد في الإسلام ومكانته في المجتمع المسلم، وأنه واحة للعلم والطمأنينة والسكينة والسلام في المجتمع، مؤكداً أن الأصل فيمن دخل المسجد فهو في أمن وأمان بينما أصبح الداخل فيه ببعض البلدان خائفاً يترقب.ثم لفت المحاضر إلى ضرورة مواجهة الأفكار المتطرفة من خلال فهم الإسلام فهماً صحيحاً كما نوه بالوقف وأهميته في حياة المسلم ومشروعيته واستحبابه وأنها من الأعمال إلى الله عز وجل.وفي الختام أشاد فضيلته بعناية دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومتها الرشيدة بالمساجد بناءً ورعايةً ونظافةً ووقفاً، مشيراً إلى أنها من مآثر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد آل نهيان طيب الله ثراه ومن بعده حكام الإمارات وفقهم الله ورعاهم.من جانبه أشاد الشيخ عبدالله بن محمد القاسمي مدير فرع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة بما قدم الضيف من توجيهات سديدة وعلم نافع للعاملين بالمساجد مؤكداً على أهمية الدور الكبير الذي تقدمه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف باستقدام العلماء والدعاة من شتى البلدان الإسلامية للاستفادة من خبراتهم العلمية والعملية في مجالات التوعية والإرشاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض