• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

ضمن الأيام الثقافية الإماراتية ببيلاروسيا

ليلة فنية إماراتية تلهب حماس جمهور «مينسك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

مينسك (الاتحاد)

استمرت فعاليات الأيام الثقافية الإماراتية بالعاصمة البلاروسية «مينسك» في يومها الثالث، حيث قدمت الفرقة الوطنية للفنون الشعبية عدة لوحات تمثل كافة البيئات الإماراتية، منها العيالة البحرية والحربية والنوبان، والهبان، والليوة، وعيالة العين على مسرح «فول هارمونيكا» بالعاصمة مينسك، وسط حضور تجاوز 650 شخصا اكتظت بهم جنبات المسرح، كما قدم الفنان جاسم محمد أغنية باللغة البيلاروسية من الفلكلور الشعبي بعنوان «كوبلينكا» ألهبت حماس الجماهير والتي أخذت تردد معه الأغنية أكثر من مرة، والمقطوعة الإيطالية للموسيقار العالمي فيردي بعنوان «لادونيه مو بيلا» كما قدمت الفنانة الإماراتية فاطمة الهاشمي مقطوعة موسيقية لموزارت على البيانو، إضافة إلى أغنية عالمية، بمصاحبة فرقة الأوركسترا «فول هارمونيكا»، وعزفت الفرقة البيلاروسية ثلاث مقطوعات موسيقية من تأليف الفنان الإماراتي حمد الطائي الذي صاحبها بالعزف على البيانو.

حضر الاحتفالية معالي يوري بوندار وزير الثقافة البيلاروسي وأحمد منقوش السفير الإماراتي ببيلاروسيا ونائب وزير الخارجية البيلاروسية، وحشد كبير من جمهور الثقافة والفنون الذين استمتعوا بعرض استمر لثلاث ساعات.

بالإيطالية والبيلاروسية

عبّر الفنان جاسم محمد عن سعادته بالمشاركة في الأيام الثقافية الإماراتية في «مينسك» والتي تنظمها وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، مؤكداً أنه شرف لأي فنان أن يمثل وطنه في أي احتفالية في الخارج، باعتبارها مهمة وطنية تستحق مزيداً من الجهد والمثابرة والإبداع، مضيفاً أنه أقبل على تجربة جديدة عليه حيث غنى للمرة الأولى باللغتين الإيطالية والبيلاروسية، بمصاحبة فرقة أوركسترا بيلاروسية، وبعد تدريب لم يتجاوز 3 أيام فقط.

وأكد أنه أحس بالقلق من فشل التجربة وألا تصل الأغنية إلى المتلقي، لكنه فوجئ بالجمهور يردد الأغنية معه، وهو ما زاد حماسه وأعاد الأغنية للمرة الثانية، مشدداً على أنه إحساس رائع أن تغني بغير لغتك ويستمتع الناس بغنائك، فالصوت والحضور والإحساس هنا يكون قد فاز بجمهور جديد، إضافة إلى الذي تتغنى له بالعربية، مشيداً بجهود زملائه والوفد الإماراتي ببيلاوسيا الذي شجعه للغناء الأوبرالي والغناء بالبيلاروسية أيضا، حيث يعد نجاحه حلقة واحدة في سلسلة نجاحات حققها كافة المشاركين بالأيام الثقافية الإماراتية ببيلاروسيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا