• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

الإمارات ترحب بانضمام «الوطني الأميركي» لمنظمة الـقوة الافتراضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

رحبت وزارة الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة، الرئيس الحالي لمنظمة القوة الافتراضية العالمية الـ «في جي تي» بانضمام المركز الوطني الأميركي للاستشارات بشأن الأطفال عضواً جديداً بالـمنظمة، بعد تقديم اقتراح الانضمام من قبل وحدة التحقيق في قضايا استغلال الأطفال التابعة لإدارة التحقيقات الأمنية بوزارة الداخلية في الولايات المتحدة، وتم التصويت عليه بإجماع الأعضاء.

وقال اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الرئيس الحالي للقوة العالمية الافتراضية، إن المركز الوطني للاستشارات بشأن الأطفال يمثل نموذجاً رائداً في التعامل مع الأطفال ضحايا الإساءة وتقديم كل ما يحتاجون إليه من خدمات، مؤكداً تطلع وزارة الداخلية الإماراتية للتعاون وتبادل المعارف والمهارات مع المركز.

وأكد لخريباني حرص الدولة على توفير الدعم لمنظمة القوة العالمية الافتراضية لتحقيق أهدافها الرامية لحماية الأطفال وتعزيز التعاون في التصدي للجرائم التي تستهدف الأطفال على الصعيد العالمي، مشدداً على استمرار المنظمة في الاضطلاع بدورها الريادي في محاربة الإساءة الجنسية للأطفال عبر الإنترنت عالمياً، لافتاً إلى دور المجلس الاستشاري للتحالف العالمي لقمة «نحن نحمي»، التي عقد خلالها عدد من الاجتماعات خلال العام الجاري لإيجاد حلول لما يواجه المنظمة من تحديات.

وشرح آلية التقدم لعضوية الـمنظمة من طرف أي مؤسسة شرطية دولية أو شركة خاصة من خلال خضوع الجهة المتقدمة لإجراءات ومعايير صارمة تجري مراجعاتها أكثر من مرة في بهدف تقييم كفاءة الأعضاء المرشحين والقيمة التي سيضيفونها في مجال التصدي لانتهاك الأطفال عبر الإنترنت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا