• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اعتقال أحداث شاركوا في أعمال تخريبية

الأمن العام: البحرين على طريق الاستقرار بعد 5 أعوام من الشغب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

المنامة (وكالات)

قال اللواء طارق الحسن رئيس الأمن العام في مملكة البحرين إن بلاده تعود تدريجيا إلى الاستقرار بعد خمسة أعوام من إخماد أعمال الشغب عام 2011. لكنه أوضح أن المملكة لا تزال تواجه تحديات أمنية من عناصر مدعومة من إيران ومتشددين على صلة بتنظيم داعش.

ورفض الحسن أيضا اتهامات جماعات حقوقية لقوات الأمن بالتعذيب ووصفها بأنها «أسطوانة مشروخة». وقال إن البحرين شكلت عدة آليات مراقبة لضمان نزاهة الشرطة.

وأضاف الحسن أن الاحتجاجات استغلها «متطرفون» يتلقون توجيهات من إيران.

وقال الحسن في مقابلة أجرتها معه رويترز إن البحرين واجهت هجمات إرهابية واضطرابات على مدى السنوات الخمس الماضية لكنه أضاف «لله الحمد الأمور في تطور والأمن مستتب ولله الحمد.الأمن أكثر بكثير والأمن مسيطر عليه، وليس هناك أي مخاطر أمنية». ولكن لا بد من الحفاظ على هذا الاستقرار لأننا نتعرض لهجمة منظمة ومدعومة من الخارج وبالتحديد من إيران، مثلما كشفنا أكثر من مرة». وقال الحسن إن البحرين تواجه أيضا تهديدات من تنظيم داعش وتنظيم القاعدة.

وقال الحسن «مع الأسف تم إساءة استخدام موضوع حقوق الإنسان من قبل بعض المنظمات ومن بعض الدول. لو كان الأمر متعلقا بحقوق الإنسان كحقوق إنسان لكان من العدالة الاعتراف بما أنجزته البحرين في هذا المجال. هذه مسألة الأسطوانة المشروخة عن تعذيب في السجون لا اعرف ما هذا الكلام». وأضاف أن البحرين شكلت عدة منظمات لمراقبة عمل الشرطة لضمان النزاهة والشفافية وعينت محققا للتحقيق في شكاوى تتعلق بسوء المعاملة وتعمل مع سلطات السجون في بريطانيا وإيرلندا لتحسين الخدمات التي تقدم للسجناء. وعبر رئيس الأمن العام عن اسفه لتجاهل من ينتمون لمنظمات حقوق الإنسان أو بعضهم لمستوى الشفافية القائم حاليا.

إلى ذلك، صرح مسؤول بحريني بأنه تم إلقاء القبض على عدد من الأحداث إثر مشاركتهم في «أعمال تخريبية». ونقلت وكالة أنباء البحرين (بنا) عن اللواء محمد بوحمود، الوكيل المساعد للشؤون القانونية بوزارة الداخلية القول، إنه «تم القبض على عدد من الأحداث المغرر بهم، إثر مشاركتهم في أعمال الشغب والتخريب التي شهدتها بعض القرى، وأدت إلى تعطيل مصالح الناس».

وأضاف أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم واستدعاء أولياء أمورهم وأخذ تعهدات كتابية عليهم بعدم تعريض أبنائهم للانحراف، وتسليمهم إياهم، مع التنبيه عليهم بإحضارهم إلى مديريات الشرطة المعنية تمهيداً لعرضهم على نيابة الأحداث بناء على طلب النيابة العامة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا