• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشهر الفضيل فرصة لم شمل الأسرة

أزواج يؤجلون الطلاق إلى بعد رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

يبقى رمضان، شهراً تتصافي فيه القلوب، إلا أنه وعلى رغم خصوصية الشهر الكريم، نجد لدى بعض الأزواج الكثير من المشكلات الأسرية التي قد تصل أحياناً إلى الطلاق، ولكن يتقبل الكثير منهم النصح والإرشاد بالعدول عن الانفصال، وإعادة ترتيب وضع الأسرة، بعدما كادت المشكلات تفرض «حالة من الاغتراب» بين أفراد العائلة الواحدة، ويرحلون الخلافات وقرار الطلاق .. «لكن فقط إلى بعد رمضان».

شهر التسامح

المستشار الأسري خليفة المحرزي رئيس المجلس الاستشاري الأسري، المدرب والمستشار المعتمد في مجال الأسرة، يرى من خلال تعامله مع الكثير من المشكلات التي تقع بين الرجل وزوجته، أن من بركات هذا الشهر الفضيل أن حالات الطلاق تتراجع بنسبة كبيرة، وتكاد تكون نسبتها معدومة.

علاقات عائلية

ويلفت إلى أن الكثير من الدراسات النفسية تكشف أن العوامل الروحية والمادية والنفسية الموجودة في هذا الشهر، تساعد على وضع النموذج الحسن للمعاملة الزوجية والعلاقات العائلية، وعلى رغم توقع بعض الناس أن نسب الطلاق تزداد في رمضان، مشيراً إلى أن هذا الكلام ليس له أساس من الواقع بل العكس هو الصحيح، إذ أن الكثير منهم يعتقد أن الطلاق محرم في شهر رمضان، وعليه تأجيله لما بعد عيد الفطر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا