• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

مشاعر فوق القمم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

أحياناً وفي بعض المواقف تجد نفسك تبحث عن الكلمات لتعبر بها عن شيء ما في داخلك فلا تجد له ما بين الكلمات والجمل ما تعبر به عن تلك المشاعر، إما لأن المعنى أو لأن الحدث كبير، أو لأن الحدث نفسه يغطي على المشاعر، أو أنك تشعر بأنه مهما انتقيت من الكلمات فإنها لا تصل للمعنى المطلوب للتعبير.

وهذا ما نراه جلياً في «يوم العلم» الذي يحتفل به قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة من كل الأعمار في كل عام، والذي يأتي متزامناً مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم.. منذ الإعلان عن تنظيم هذا الحدث في 2013.

إن التوقيت المحدد والتجمع المنضبط لرفع علم الدولة في مختلف ربوع الوطن يعكس مشاعر الحب والولاء لهذا الوطن، وهو دليل على أن قادتنا همهم ورؤيتهم لجمع القلوب على أسمى المعاني تأتي تحت راية واحدة وتحرك مشترك. إن الحضور والتفاعل مع الحدث الذي سينطلق في الحادية عشرة صباحاً في يوم الاحتفال والمشاركة الفاعلة من المواطنين إضافة إلى المقيمين على أرض الوطن من 200 جنسية وعرق ترسل رسالة واضحة للعالم بأن المبادئ والأسس التي قامت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة والتي أرساها بانيها ومؤسسها، طيب الله ثراه، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يداً بيد مع الآباء المؤسسين، هي أسس نبعت من نفوس بنت وأعطت بمحبة ودون تمييز وبنظرة ورؤية ثاقبة رسمت معالم هذا الوطن الكبير في عطائه واستطاعت أن تبني الإنسان قبل أن تبني المعالم الحضارية والعمرانية.

يوم العلم، يوم العزة والفخر يوم لتعزيز مفاهيم الولاء والانتماء والترابط ورسالة شكر من الجميع لهذا الوطن الذي وحدهم تحت رايته، وإن كان العلم رمزاً فهو رمز للهوية والأصالة والمكانة لا يقدر بثمن وترخص دونه الأرواح وتبذل له الغالي والنفيس ليبقى عالياً يرفرف فوق القمم.

محمد مدني

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا