• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

جائزة راشد للتفوق العلمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

في الدورة الأولى عام 1988 كرم بجائزة راشد للتفوق العلمي 88 من حملة الدكتوراه والأستاذية وأوائل الجامعات والثانوية العامة من أبناء وبنات الوطن وفي 23 نوفمبر 2016 كرم بالجائزة نفسها 139 من حملة شهادة الأستاذية والدكتوراه فقط في المجالات كافة من أبناء وبنات الوطن، هو برهان حقيقي لرؤية القيادة الرشيدة حفظها الله وما حققه أبناء وبنات الوطن من محصلة علمية بين الدورة الأولى والدورة والخامسة والعشرين

وجائزة راشد للتفوق العلمي واحدة من أهم الجوائز التي تنظمها ندوة الثقافة والعلوم بدبي، والمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم طيب الله ثراه، الذي تحمل الجائزة اسمه، نبراس وملهم الأفكار النيرة وعبقرية اقتصادية من الطراز الأول وأول من أطلق الشراكة الوطنية بين الحاكم والشعب ليساهم المواطنون في بناء الوطن، فهو القاسم المشترك بينهما ومهندس نهضة دبي الحديثة وراسم خطوطها التنموية والتجارية، ومشيد صروح اقتصادها وتوسعة خور دبي ونشر الموانئ على سواحلها، واضع بناء المجتمع على أولويات أجندته بإيمانه التام بأن الإنسان هو أساس التقدم والمعيار الحقيقي للوطن في كل زمان ومكان، في عام 1951 افتتح مستشفى آل مكتوم في دبي في سابقة هي الأولى من نوعها، ليحظى أهل الإمارة برعاية صحية وما قدمه المستشفى من خدمات علاجية ووقائية من الأمراض المنتشرة فيما مضى من الزمن، ليكون حجر أساس ولبنة المستشفيات الوطنية، وفي 3 نوفمبر من عام 1959 افتتح مدرسة الشعب التي شارك المواطنون في بنائها لتكون دبي أول إمارة تضم مدرستين هما الأحمدية والشعب، وفي عام 1962 وصل عدد المدارس إلى 20 مدرسة وفي 30 ديسمبر عام 1960. افتتح مطار دبي الدولي رسمياً أمام الرحلات الجوية والمطار من أهم داعمي الاقتصاد الوطني لدبي والإمارات ليصبح فيما بعد أهم مطارات الشرق الأوسط والعالم والأكثر استقطاباً للمسافرين.

كما أسس بنك دبي الوطني المحدود عام 1963، وفي 1969 أمر بإنشاء ميناء راشد الذي افتتح عام 1972.

دبي تشهد يوماً تاريخياً وتحولاً جذرياً في تاريخ الإمارات بفضل المؤسسين العظماء الشيخ زايد والشيخ راشد طيب الله ثراهما وإخوانهما الحكام.

في الثاني من ديسمبر 1971 رفع علم الاتحاد على سارية قصر الضيافة معلناً قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة والشيخ زايد رئيساً والشيخ راشد نائباً للرئيس.

بو ناصر الزعابي - كلباء

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا