• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«دار شمسة بنت حمدان» تستضيف النساء

50 ألف شخص على موائد «الهلال» في الهند يومياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

نيودلهي (الاتحاد)

تقوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بالتنسيق مع مركز الإغاثة الخيرية الهندية، بتنفيذ مشروع إفطار الصائم لعام 2015 لأكثر من 50 ألف هندي يومياً في شهر رمضان الفضيل.وقد شمل المشروع 70 منطقة ريفية، و25 مدينة من 19 ولاية في الهند ، ويسعى القائمون من متطوعي المركز لتوصيل المشروع إلى الأكثر استحقاقاً في المجتمع الهندي من الفقراء والأرامل والمعوزين، وتعتبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إحدى كبريات اللجان الخيرية من مجلس التعاون الخليجي، والتي تقدم إلى السكان الهنود مختلف أنواع المساعدات والأعمال الخيرية من الغذاء والكساء ومواد التعليم وكفالة الأيتام ورعاية الأرملة ومشاريع المياه النقية، وغيرها.

وأعرب الدكتور محمد عبد الحكيم الأزهري بأن مركز الإغاثة الخيرية الهندية قام بتزويد طرود غذائية لأكثر من 3000 أسرة في هذا الشهر الفضيل مركزاً على الأحياء الفقيرة والمناطق الريفية من الولايات المتخلفة، مثل آسام وبيهار وبنغال الغربية وأتاركاند وأوتاربراديش، كما تم بتكلفة 40 مليون روبية هندية للأعمال الخيرية في شهر رمضان تحت إشراف المركز. وأضاف أن «دار الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان» تقوم أيضاً بالتنسيق مع مركز الإغاثة الخيرية الهندية بمشروع إفطار صائم خاص للنساء والأطفال، ويستفيد منه حوالي 1000 من السيدات والأطفال من مختلف مناطق الهند.

ويعد مركز الإغاثة الخيرية الهندية (RCFI) منظمة غير حكومية معتمدة لدى أيزو 2008 – 9001، أُسست عام 2000م، بهدف رفع مستوى الأوضاع الاجتماعية والثقافية للشعوب المتخلفة والمهمشة في المجتمع على مستوى القاعدة الشعبية، وأصبح المركز (RCFI) اليوم منظمة رائدة في مجال الأعمال الإنسانية في القطاع الاجتماعي والتنموي، لها فروع في 19 ولاية في الهند، وخلال فترة وجيزة من الزمن استطاع المركز توسيع أنشطته الإنسانية، إلى أن بلغ المستفيد منها 1.5 مليون هندي من السكان الهنود.

.. وتوزع 2000 سلة غذائية في تونس

تونس (وام) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض